الأخبار الهامة والعاجلة

الإدارة الذّاتيّة لشمال سوريّا تتعهد بتحسين جودة الخبز قريباً وتوفره بكل مكان وتوفير المياه للحسكة وتتوعد بمحاسبة المتورطين

بروسك حسن ـ xeber24.net

أصدر المتحدث بأسم الادارة الذاتية الديمقراطية ’’ لقمان أحمي ’’ بياناً الى الراي العام أوضح فيه أن الادارة الذاتية تتعرض لحملة تشويه ممنهجة ’’ الحملة التي بدأت على الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مركبة، داخليا وخارجيا، وهي بدأت أي الحملة، عندما سعرت الادارة شراء محصول القمح بما يوازي ال 17 سنت دولار امريكي، والدفع بالليرة السورية، حيث أن السعر لاقى ارتياحا لدى الفلاحين والمزارعين، وعندما تأكد النظام بان أحدا لن يبيعها المحصول، فقام النظام بحملة إعلامية مضادة لقوات سوريا الديمقراطية، قسد وتناست أن قسد هي من حمت هذه المناطق وهزم داعش، و شغل أي النظام جميع ادواته في المنطقة’’.

وقال أحمي ’’ قامت الادارة برفع سقف رواتب الادارة ب 150% الامر الذي دق ناقوس الخطر لدى الجهات المعادية للإدارة الذاتية، فكان لابد من هزيمة مثل هذه الانجازات من قبل العدو، فتنادى ثلاثي الصفقات في أستانا إلى اجتماع تاسع ( بوتين، أردوغان، روحاني)، فكان أبرز بنوده رفض أي جسم سياسي لشمال وشرق سوريا، وكانوا يقصدون به الادارة الذاتية، وبناءا عليه، تم قطع مياه الفرات من قبل تركيا، لأنهم يعلمون لما لهذا النهر من اهمية اقتصادية وخدمية للادارة الذاتية، من ناحية الزراعة، وناحية توليد الكهرباء، وعندما لاتوجد الكهرباء تخلق الازمات، ولم يكتفوا بذلك بل اتفقوا على قطع مياه محطة علوك، التي احتلها الأتراك بمعاونة المرتزقة في الخريف الماضي، أبان العدوان التركي على سري كانية كري سبي، عن الحسكة والتي تغذي بحدود مليون نسمة، ومنع فتح معبر تل كوجر للمساعدات الانسانية، حيث استخدمت روسيا والصين سابقا الفيتو ضد قرار فتحه، في ظل اجتياح وباء كورونا العالم وحاجة المنطقة للمساعدات الطبية لاجل مواجهتهه’’.

وتابع أحمي حديثه قائلا ’’ هذا وقد كان النظام السوري فرض على التجار اللذين يدخلون المواد إلى مناطق الإدارة الذاتية دفع الرسوم بالدولار، فارتفعت الأسعار، قبل ايقاف عبور المنتجات الغذائية والزراعية والأدوية، إلى مناطق الإدارة الذاتية، من قبل النظام، بحجة قانون قيصر، مع العلم ان هذا القانون لايشمل مجالات الأغذية والزراعة والدواء، ومن ثم فعل ثلاثي أستانة مع النظام الطابور الخامس’’.

ولفت أحمي الى أن كل هذا جاء متزامناً بقرار الادارة الذاتية قبل شهر بتحسين الخبر ’’ لسوء الحظ أتى كل ذلك مع قرار الادارة قبل شهر، بتحسين الخبز في المخابز العامة، وتوجيه الدعم للمخابز العامة ورفدها بالطحين الزيرو الذي كانت تدعم به الافران الخاصة’’.

وأضاف ’’ فأتت الحملة مركبة داخليا أيضا، من النظام والمتعاونين معه في الأفران العامة، وأصحاب الأفران الخاصة لأن أرباحهم ستنخفض، مع المتواطئين من اصحاب المولدات وجشعهم’’.

وأعلن المتحدث الرسمي بأسم الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ’’ لقمان أحمي ’’ الإدارة الذاتية في معركة في المجال المدني والخدمي، وهي تتخذ الاجراءات الكفيلة بتخطي هذه الحملة الموجهة ضدها، والتي تسعى إلى تقويض الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، وقد تم احتواء هذه الحملة بالتعاون مع المواطنيين، وماهي إلا أيام قليلة حتى نرى، تحسن جودة الخبز وتوفره في كل مكان، وتوفير المياه لمدينة الحسكة وإن كان بالحد الأدنى، وتوفر الكهرباء عن طريق تنظيم عمل المولدات’’.

ووعد أحمي بمحاسبة كل من يتلاعب بالأمن المائي والغذائي للمواطنيين قائلا ’’ كما سيتم محاسبة اللذين يتلاعبون بالأمن المائي والغذائي للمواطنيين’’.

لقمان أحمي
9 تموز 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق