الأخبارالأخبار الهامة والعاجلة

عاجل: الجيش التركي يُدخل “جبهة النصرة” وأحرار الشرقية مدججين بالدبابات إلى ريف سري كانية الشرقي ويحتلون 3 قرى

نازرين صوفي – Xeber24.net

أدخلت تركيا عدد كبير من عناصر “جبهة النصرة ” يتجاوز عددهم الــ200 عنصر مدججين بـ 5 دبابات، إلى ريف سري كانية الشرقي في محاولة منها لاحتلال أكبر عدد من القرى وخلق الفوضى.

قال مصدر ميداني لمراسل موقعنا من ريف سري كانية الشرقي بأن الجيش التركي آزّال جزء من الجدار العازل بين سوريا وتركيا عند قرية شكرية، وأدخل عدد كبير يفوق عددهم الــ200 عنصر من عناصر جبهة النصرة وأحرار الشرقية مدجين بالأسلحة الثقيلة والرشاشة بالإضافة إلى 5 دبابات، إلى كل من قرى حجي حسو وشكرية وجان تمر التي تبعد بما يقارب الــ20 كلم شرقي سري كانية.

رغم هدنة وقف إطلاق النار إلا أن جيش الاحتلال التركي ما زال مستمراً بإدخال الفصائل الجهادية والإسلامية المتطرفة والإرهابية الموالية لها والتي تعتبر الجناح العسكري لشركاء المجلس الوطني الكُردي، والأسلحة الثقيلة إلى مدينة سريه كانيه، كما يشن الإرهابيون الموالون لتركيا بين الحين والآخر هجمات على مواقع قوات سوريا الديمقراطية، داخل المدينة وفي الريف الشرقي في محاولة منهم قضم أكبر مساحة ممكنة قبل انقضاء مهلة 120 ساعة لوقف اطلاق النار التي توصلت إليها كل من انقرة و واشنطن.

ويشار أن جيش الاحتلال التركي لم يلتزم حتى الآن بالهدنة التي أعلنها الجانبان الأمريكي والتركي، حيث شنت طائرات الاحتلال التركي غارات على القرى المحيطة بمدينة سريه كانيه وناحية زركان التابعة لها، ما أدى لاستشهاد عدد من المقاتلين و المدنيين.

وفي سياق متصل قال المرصد السوري لحقوق الانسان يبدو أن الفصائل الموالية لأنقرة لم تكتفي بمنع قافلة الهلال الأحمر الكردي ومنظمة إنسانية أميركية من دخول مدينة رأس العين (سري كانييه)، بل عمدت إلى إغلاق الطريق من خلفهم، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القافلة عالقة حتى اللحظة على الطريق الواصل بين قريتي السفح ومدينة رأس العين وذلك بعد قطع طريق العودة أمامهم في قرية السفح من قبل الفصائل، فهي الآن -أي القافلة- لا تستطيع التقدم نحو رأس العين ولا العودة.

وعليه إن المرصد السوري لحقوق الإنسان يطالب جميع الجهات المعنية والمجتمع الدولي بالتدخل الفوري لفتح الطريق أمام الفرق الطبية وإخلاء المصابين والجرحى، وضمان ألا ترتكب مجازر تتنافى مع الإنسانية بعد أن جرى إغلاق الطريق ومُنعت الفرق الطبية من الخروج وإجلاء المصابين من منطقة الاشتباك.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق