أخبار عاجلة
الرئيسية / البيانات / استمرار قصف الطائرات التركية لعفرين وسقوط المزيد من الضحايا المدنيين

استمرار قصف الطائرات التركية لعفرين وسقوط المزيد من الضحايا المدنيين

استمرار قصف الطائرات التركية لعفرين وسقوط المزيد من الضحايا المدنيين

تستمر الطائرات التركية بقصفها الكثيف والعشوائي على عفرين ومناطقها المختلفة، لليوم الثالث على التوالي، ما يؤدي إلى سقوط أعداد المزيد من الضحايا – الذين فقدوا حياتهم والجرحى – وخاصة بين المدنيين، وإلى إحداث دمار كامل في المدن والبلدات والقرى التي يستهدفها القصف، ناهيك عن استهداف القصف للمدارس والمخابز ومضخات تصفية المياه والمعابد ومزارات الشهداء والمرافق الطبية والصحية والخدمية. فيما لا يزال المجتمع الدولي يراقب ارتكاب تركيا والفصائل المسلحة السورية المرتبطة بها والمتعاونة معها، الانتهاكات والجرائم في عفرين، والتي ترتقي إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ولا يزال لا يحرك ساكناً، ولا يقوم بتأدية دوره وممارسة صلاحياته في حفظ الأمن والسلم الدوليين.

وفيما يلي رصد لبعض التطورات والحالات، التي تقوم بها تركيا والفصائل المسلحة السورية المرتبطة بها والمتعاونة معها، في عدوانها على عفرين، والتي تشكل انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وللقانون الدولي لحقوق الإنسان، وهي:

* منذ يوم أمس السبت وحتى ساعة إعداد هذا التقرير، كانت ناحية راجو هدفا للقصف الجوي التركي، حيث تعرضت قرية قودة، التي أُسقطت فيها طائرتي “هليكوبتر”، يوم أمس، للقصف الجوي العنيف بدءاً من الساعة الثالثة والنصف من بعد الظهر، واستمر لفترات متقطعة، كما تعرضت أيضاً قرية خليل للقصف الجوي في الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم أمس، وبالتزامن مع هذا ذلك، كانت قرى: حج جمال، موساكا، كوري، شاديا،بليكا، تتعرض لقصف الطيران التركي العشوائي، حيث استهدفت الغارات منازل للمدنيين، وعلمنا بوجود بعضهم تحت أنقاض المنازل في هذه القرى، حيث يمنع القصف الجوي المتواصل للطائرات التركية، وصول الإسعاف لهذه القرى وانتشال جثث المدنيين وإنقاذ الجرحى من تحت الأنقاذ.

* وأيضاً منذ مساء يوم أمس وحتى ساعة إعداد هذا التقرير، تتعرض ناحية جنديرسة للقصف الجوي التركي، حيث كانت قرية دير بلوط هدفاً للقصف الجوي العشوائي منذ الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم أمس، وطال القصف الجوي أيضاً قرى: حمام، حاج اسكندر، وكفر صفرة، وتزامن مع هذا القصف الجوي، قصف الفصائل المسلحة السورية المرتبطة بالجيش التركي والمتعاونة معه، بالمدفعية الثقيلة قرية كفرصفرة، حيث سقطت أربع قذائف وسط القرية.

* ومساء يوم أمس، كانت ناحية شرا هدفاً للقصف الجوي التركي، حيث طال القصف قرى: بافلون، عرب ويران، دير صوان، والذي استمر حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً، ليتم أيضاً معاودة القصف عليها في الساعة الخامسة من صباح هذا اليوم.

* ومنذ مساء يوم أمس وحتى الآن، كان محور ناحية موباتا “معبطلي”، هدفاً للقصف التركي والفصائل المسلحة المرتبطة بها والمتعاونة معها، بالسلاح الثقيل، وبشكل عشوائي.

* وعلمنا أن مواطن من قرية درويش – ناحية راجو، يدعى حيدر، أصيب بجروح جراء سقوط قذيفة أطلقها الجيش التركي والفصائل السورية المسلحة التابعة له، على منزله، ونقل على أثرها إلى مشافي عفرين، ولم نستطع معرفة أسمه بالكامل.

* كما علمنا أن طفلان من “تل لعدة” – ريف أدلب، نزحوا مع عائلتهم إلى قرية دير بلوط – جنديرسة، وهما: محمود و مصطفى، أصيبا في قصف الجيش التركي والفصائل المسلحة السورية المرتبطة به والمتعاونة معه، على القرية المذكورة، ولم نستطع التعرف على أسمهما بالكامل أو تفاصيل أخرى عن وضعهما.

* وعلمنا أيضاً أن السيد محمد رشو هورو (56 ) عاماً، وصل بسيارة إلى مشفى العمر بعفرين، صباح هذا اليوم الأحد، بعدما أسعف من على إحدى الطرقات القريبة من قرية سعرنجك، حيث وُجد مرمياً بحالة صعبة وبعد تلقيه العلاج، أفاد أبن أخيه، أن عمه نزح من قريته أومار سمو إلى قرية سعرنجك – ناحية شرا، من القصف، وتعرض للضرب والتعذيب على يد الفصائل المسلحة السورية التابعة للجيش التركي والمتعاونة معه في العدوان على عفرين، خلال اقتحام قرية سعرنجك صباحاً، حيث خضع للاستجواب والضرب والتعذيب، ومن ثم رميه على أحد الطرق خلال تراجعهم من القرية، مضيفاً أنه تم إسعافه من قبل سكان القرى المجاورة، وهو يعاني إصابات في كامل جسده وتهتك عظام يديه، إضافة إلى أمراضه السابقة.

* وقد وثقنا أيضاً أسماء بعض الضحايا – الذين فقدوا حاتهم والجرحى – خلال الأيام الماضية، وهم:

الضحايا المدنيين الذين فقدوا حياتهم:

1- أدريس إبراهيم – من قرية عمر أوشاغي – فقد حياته في القصف الجوي التركي على عفرين.

2- عدنان إبراهيم أبو عكيد – فقد حياته في القصف التركي على قرية عرب ويران – ناحية شرا، يوم أمس 10 شباط/فبراير 2018

3- محمد رشو، تولد1956 فقد حياته في القصف التركي على قرية قسطل خضريا – ناحية بلبلة، يوم أمس 10 شباط/فبراير 2018

الضحايا الجرحى المدنيين الجرحى:

1- علي جمعة – أصيب في القصف الجوي التركي على قرية عرب ويران – ناحية شرا، يو أمس السبت 10 شباك/فبراير 2018

2- جمعة علي جمعة – أصيب في القصف الجوي التركي على قرية عرب ويران – ناحية شرا، يوم أمس السبت 10 شباط/فبراير 2018

3- الطفل الرضيع لوند مصطفى عدنان (عامان)، أصيب بجروح نتيجة القصف المدفعي على كوندي حسه (ميركان) – ناحية موباتا “معبطلي”.

* وقد علمنا أيضاً بإصابة السيد “علي شير سرحد”، وهو عضو في إعلام “وحدات حماية الشعب” الـ (YPG ) في عفرين، وذلك أثناء تغطيته الصحفية لمعارك عفرين.

* وعلمنا أيضاً أن الجيش التركي والفصائل المسلحة السورية المرتبطة به والمتعاونة معه في العدوان على عفرين، يقوم منذ أسبوع وبشكل متواصل، بإستهداف مزار الشهداء في قرية كفر صفرة – جنديرسة، ما أدى إلى تدمير الأضرحة.

الضحايا المقاتلين – الذين فقدوا حياتهم – الذين تم تشييعهم في عفرين أمس:

1- أدريس كلكاوي “أدريس”

2- أحمد بلال “أحمد”

3- سربست قجة “سربست”

4- فرهاد أوسو “فرهاد”

5- ماهر شيخو “ماهر”

6- لؤي مصطفى “روجفان سرهلدان”

7- محمد جولاق “شيار قباسين”

8- عارف حعفر “شورش جيا”

9- جميل حسن “دوغان عفرين”

10- مظلوم محمد “روجفان إيزيدي”

11- فرهاد إيبش “فرهاد”

12- “كافار ديرك” ناديا محمد “نوروز فيان”

إننا في مركز “عدل” لحقوق الإنسان، وفي الوقت الذي نعلن فيه تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، المدنيين والعسكريين، فإننا نتوجه بالتعازي القلبية الحارة لجميع من فقدوا حياتهم، مع تمنياتنا بالشفاء العجل للجرحى، وإننا ندين من جديد العدوان التركي على عفرين، ونطالب المجتمع الدولي، ممارسة صلاحياته في ردع العدوان وقمعه، والعمل على حفظ الأمن والسلم الدوليين، وتحويل مرتكبي هذه الجريمة، إلى المحاكم الدولية المختصة لينالوا جزائهم العادل.

11 شباط / فبراير 2018
مركز “عدل” لحقوق الإنسان

أيميل المركز:[email protected]

شاهد أيضاً

المجلس الكردي : يتهم PYD بأنها تخلق ذرائع لتركيا بالدخول الى عفرين (بيان)

المجلس الكردي : يتهم PYD بأنها تخلق ذرائع لتركيا بالدخول الى عفرين (بيان) بروسك حسن …