الأخبار

محتجين يجبرون حكومة النظام السوري على القيام بإجراء عاجل في درعا

حميد الناصر ـ Xeber24.net

أقدمت حكومة النظام السوري، خلال الساعات القليلة الماضية، على القيام بإجراء عاجل في محافظة درعا، حيث اطلقت سراح الممرض “محمود خضر” عقب اعتقاله لساعات، بعد أسر عدد من المحتجين ضابطًا برتبة ملازم، وبرفقته أربعة عناصر، للمطالبة به.

وذكر صفحات إعلامية في درعا أن محتجين من درعا البلد، وطريق السد، ومخيم درعا، توجهوا لمبنى السرايا بمدينة درعا، بعد ورود نبأ اعتقال الممرض، وحدثت مشادات كلامية، تطورت بينهم وبين الدورية التي اعتقلته وتحولت لإطلاق نار، أدى إلى إصابة عدد من المحتجين، وعدد من عناصر الحاجز.

وأضافت الصفحات أن المحتجين حجزوا ضابطًا برتبة ملازم، وبرفقته أربعة عناصر من أحد الحواجز القريبة من حي طريق السد.

وأشارت الصفحات أن قوات النظام السوري أفرجت عن خضر، وهو فلسطيني الجنسية، بعد الضغط، والتخوف من تدهور الأوضاع.

والجدير ذكره تعيش محافظة درعا، فلتان أمني كبير وتفجيرات مستمرة، وسط هجمات مسلحة واغتيالات تستهدف المدنيين وقوات النظام السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق