الأخبار

الطيران الروسي والسوري يستهدف موالي أردوغان في إدلب.. وقوات النظام تتجهز لعمل عسكري جديد بالمنطقة

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قتل عدد من المدنيين والمسلحين الموالين لأردوغان وجرح أخرين ليل الأحد_الأثنين، نتيجة استهداف الطيران الحربي الروسي والطيران المروحي التابع للنظام السوري مقرات المتطرفين في قرى وبلدات أرياف إدلب.

وأفاد مصدر ميداني من إدلب لمراسل “خبر24” إنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ الفراغية مقرات الفصائل والتتظيمات في قرى أبو مكي والصرمان وحرّان والكتيبة المهجورة بريف إدلب الشرقي ، ما أدى نتج عن مقتل ثلاث مسلحين وجرح أخرين بقرية أبو مكي.

وأضاف المصدر أن الطيران المروحي التابع للنظام السوري استهدف بلدة التح بريف إدلب الجنوبي بالبراميل المتفجرة، بالتزامن مع استهداف صاروخي على بلدة معرشورين وجرجناز والتح وأبو مكي والصرمان جنوب وجنوب شرق إدلب، وبلدتي بداما والناجية بريف جسر الشغور غربي إدلب، مانتج عن مقتل أربع مسلحين من بينهم مدني.

وعلى الصعيد العسكري، لفت المصدر أن قوات النظام السوري استقدمت تعزيزات عسكرية لجبهة سنجار شرقي إدلب، ومناطق أخرى بالريف الجنوبي بهدف التجهيز للبدأ بعمل عسكري جديد تجاه المنطقة.

والجدير ذكره أن الطائرات الحربية الروسية نفذت خلال الأيام الماضية عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مقرات مسلحي التنظميات في قرى وبلدات تقع بأرياف محافظة إدلب، مانتج عن مقتل وجرح عشرات المسلحين والمدنيين المدعومين من تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق