الأخبار

تصعيد عنيف تشهده حماة و إدلب بالتزامن مع استقدام تعزيزات عسكرية للنظام على خطوط المواجهة

حميد الناصر ـ xeber24.net

تواصل قوّات النظام وحليفها الروسي التصعيد العسكري ضد المتطرفين الموالين لتركيا في ريف حماة، حيث استهدفت أكثر من 200 قذيفة صاروخية ومدفعية بلدة كفرنبودة شمال حماة، بالإضافة إلى عشرات الصواريخ التي استهدفت بقية مدن وبلدات الريف.

وأفاد مصدر خاص من ريف حماة لمراسل(خبر24) اليوم الثلاثاء 30 أبريل، إنَّ ثلاثة مسلحين قتلوا وأصيب آخرين، باستهداف جوي ومدفعي للنظام تركز على مقراتهم في بلدة كفرنبودة شمال حماة.

وأضاف المصدر ذاته أن الطيران المروحي نفذ غارات جوية عدة، استهدف قرية تل الصخر وقرية العريمة غرب حماة، بالبراميل المتفجرة، دون معلومات عن حجم الخسائر بعد.

فيما استهدف الطيران الحربي التابع للنظام، بالرشاشات الثقيلة، الطريق الواصل بين قريتي باب الطاقة والحويز في سهل الغاب، أعقبه استهداف مدفعي من معسكر جورين استهدف بلدة قسطون في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

ولفت المصدر ذاته إلى أنَّ الاستهداف العنيف يأتي بالتزامن مع استقدام تعزيزات عسكرية للنظام على خطوط المواجهة في ريفي حماة الشمالي والغربي، بالإضافة إلى قيام قوّات النظام بإستقدام عدة مروحيات من مطار حماة العسكري بتجاه مهبط بلدة جب رملة في ريف حماة الغربي.

والجدير ذكره تواصل قوات النظام السوري والمجموعات الموالية لها، استهداف معاقل ومقرات المتطرفين في محافظة إدلب وشمال مدينة حماة وحلب،رداً على خروقات المتطرفين المتتالية في منطقة “نزع السلاح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق