الأخبار

هرب وبحوزته 2 مليار دولار بعد منح حكومة أردوغان الثقة له

حسام علي ‐ xeber24.net

هرب مؤسس منصة العملات التركية المشفرة THODEX، فاروق فاتح أوزر، وبحوزته نحو 2 مليار دولار، من أصول المستثمرين في الشركة، بعد أيام من حظر تداول العملات الرقمية من قبل الحكومة التركية.

وذكرت معظم وسائل الإعلام المحلية، الأربعاء، أن أوزر سافر عبر مطار إسطنبول، و ذهب إلى تيرانا عاصمة ألبانيا، يوم الثلاثاء 20 أبريل الساعة 19.50، وأدلى فاتح أوزر ببيان له، و قال أوزر: “سافرت إلى الخارج بتاريخ 19.04.2021 لإجراء مفاوضات نهائية مع مستثمرين أجانب”، وذلك بعد يوم واحد من إغلاقه الأنظمة الخاصة بالحسابات المشفرة للمستثمرين، حيث سحب أصول 391 مستثمر من أصل 400 مستثمر في الشركة.

وكانت قد أعلنت الشركة في بيانها قبل يومين، أنه سيتم حل جميع المشاكل بعد 6 ساعات من أعمال الصيانة المخطط له،. وبعد الفترة المعلنة، أصدرت الشركة بياناً آخر بعد استمرار المشكلة، وذكرت هذه المرة أن أعمال الصيانة ستستغرق من 4 إلى 5 أيام.

وأكدت السلطات التركية، أن المدعي العام فتح تحقيقاً ضد أوزر بتهمة “الاحتيال”، من خلال أنظمة المعلومات، وذلك عقب تقديم العديد من الشكاوى ضده، لافتةً إلى أن أوزر، قد يكون ذهب إلى تيرانا عاصمة ألبانيا، وقد أغلقت الشركة أنظمة الإنترنت خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأضافت، أن المدعي العام بإسطنبول فتح تحقيقا بشأن الشركة التي يقع مقرها الرئيسي في القسم الآسيوي من إسطنبول منطقة كاديكوي، وذلك بتهمة الاحتيال المشروط وإنشاء منظمة إجرامية.

يذكر أن ذلك حدث، بعد أيام من إعلان البنك المركزي التركي حظر استخدام العملات والأصول الرقمية في شراء السلع والخدمات، مشيرا في بيان مطلع الأسبوع الحالي إلى “أضرار محتملة غير قابلة للإصلاح ومخاطر كبيرة في تلك التعاملات”.

وأوضح البيان أن “العملات الرقمية وبقية الأصول الرقمية القائمة على تكنولوجيا الدفاتر الموزعة لا يمكن استخدامها، بشكل مباشر أو غير مباشر، كأداة للدفع”.

وكانت قد أعطت حكومة حزب العدالة والتنمية برئاسة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان , الثقة لفاتح أوزر الذي ظهر في صور مع وزير الداخلية سليمان صويلو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق