أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الفصيل المعارض الذي بقي في ريف حمص ماهو عمله..؟

الفصيل المعارض الذي بقي في ريف حمص ماهو عمله..؟

الفصيل المعارض الذي بقي في ريف حمص ماهو عمله..؟

حميد الناصر-xeber24.net

أعلنت القيادة العامة لقوّات النظام السوري والقوات الرديفة المساندة له في بيان مصوّر، يوم أمس الأربعاء عن استعادة ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي من قوّات المعارضة المسلحة وإعادة الأمن إلى “65” بلدة وقرية كانت تحت سيطرت المعارضة بمساحة وتبلغ 1200 كيلو مترمربع، والتي أرغمت على الخروج من المنطقة بعد تسليم كل ما لديها من أسلحة ثقيلة ومتوسطة ضمن أتفاق جرى بين وفد عسكري ومدني يمثل المنطقة والوفد الروسي بقيادة الجنرال “إلكسندر”

وأفاد مراسل (خبر 24)أن معظم القادات والعسكريين في المعارضة المسلحة قد خرجت إلى الشمال السوري بعد تسليم سلاحهم المتوسط والثقيل للحكومة السورية وخروجهم بالسلاح الفردي إلى الشمال السوري.

ويشار أن فصيل “جيش التوحيد” بقيادة ”منهل الصلوح”بقي قاداته ومقاتليه في مدينة “تلبيسة” حيث أكد في تسجيل مصوّر في الرابع من الشهر الجاري، أنّه “باقٍ في المنطقة رغم أنّه مطلوب دولياً وليس بضمانة أحد”. وطالب الأهالي بعدم الخروج، وتوعّد بإعادة “ثورة جديدة”.أذا حاول الجيش السوري الدخول إلى المنطقة وسحب الشباب إلى الخدمة الإلزامية أو أعتقال أهالي المدينة.

وأضاف مراسلنا في حمص إنّ فصيل “جيش التوحيد لايزال حتّى الآن يُعد فصيلاً معارضاً وثورياً، وضمن الاتفاق المبرم مع الجانب الروسي سيكون جيش التوحيد هو الضامن لحماية الطريق الدولي ضمن مناطق ريف حمص الشمالي ويقوم بحماية المدنيين في المدينة من أي دخول لقوات الامن أو الجيش السوري.

والجدير بالذكر أنّ عملية التهجير بدأت في السابع من أيار / مايو الحالي، واستمرّت حتّى يوم الثلاثاء الماضي بخروج الدفعة الثامنة والأخيرة إلى الشمال السوري.

شاهد أيضاً

لقاء بين الاسد والمسؤولين الروس لبحث الأزمة السورية

لقاء بين الاسد والمسؤولين الروس لبحث الأزمة السورية دارا مرادا-xeber24.net التقى الرئيس السوري بشار الأسد …