الأخبار

إليكم تفاصيل اجتماع العشائر مع ممثلين لـ ’’وحدات حماية الشعب’’ حول أحداث “حي الطي” بقامشلو

كاجين أحمد ـ xeber24.net

انتهى الاجتماع العشائري في مدينة قامشلو، الذي عقد في منزل موفق السالم” من وجهاء عشيرة “ألبو سالم” في حي الكورنيش، وتم التوصل إلى اتفاقات وتفاهمات مبدئية لإنهاء حالة الاقتتال في حي الطي جنوب قامشلو.

وصرح الشيخ “حسن فرحان عبد الرحمن” أحد شيوخ قبيلة الطي لـ “خبر24″، أن الاجتماع انتهى منذ نصف ساعة، وتم الاتفاق على هدنة لوقف إطلاق النار لمدة “48” ساعة.

وأضاف عبد الرحمن، أن عدد من الأمور تم طرحها خلال الاجتماع كحلول للمشكلة التي جرت في حي الطي، ومن بينها طرح بنشر قوات الشرطة المدنية التابعة للنظام السوري على الحواجز التي كانت تسيطر عليها ميليشيات الدفاع الوطني داخل الحي.

وأشار إلى، أنه يوم غد سيعقد اجتماع آخر بشكل موسع، ومن المفترض أن يحضره قائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال “مظلوم عبدي”.

وأكد عبد الرحمن، أن هناك طابور ثالث “دون تسميتها” تريد أن تزعزع جهود التفاهمات، وضرب عملية الأمن والاستقرار في المنطقة، لأنها مستفيدة من حالة الفوضى.

في السياق ذاته أشار أحد وجهاء عشيرة القرطمينيين، “عيسى القرطميني”، أن الاجتماع انتهى بالأتفاق لوقف إطلاق النار لمدة “48” ساعة حتى لا تكون هناك مزيداً من الخسائر في الأرواح، لحين التوصل إلى حلول مرضية.

وتابع القرطميني، أن مندوبين من قبل قيادة وحدات حماية الشعب YPG وقوات سوريا الديمقراطية، والذين حضروا الاجتماع، قد تواصلو مع قيادات قوى الأمن الداخلي، لمعرفة شروطهم في وضع حل نهائي للاقتتال.

ولفت إلى، أن شروط قوات الأسايش ستعرض غداً في اجتماع موسع، منوهاً إلى ان الأسايش التزموا من جهتهم بقرار وقف إطلاق النار لمدة “48” ساعة.

وأشار أيضاً، أن شيوخ ووجهاء العشائر تواصلو مع قيادات في ميليشيا الدفاع الوطني التابعين للنظام وأبلغوهم باتفاق وقف إطلاق النار وألتزام قوات الأسايش بها.

هذا وختم حديثه، أنه وخلال عودتهم إلى المنزل بعد انتهاء الاجتماع، أصيب السيد “هايس الجريان” أحد المشاركين في الاجتماع باسم عشائر “بني السبعة” بطلق ناري قادم من حي الطي.

ولفت إلى أنه الآن بحالة خطرة جداً، وأنه تم اسعافه مباشرة إلى إحدى مشافي المدينة.

ووصل الى ’’خبر24’’ معلومات مؤكدة بأنه فقد حياته جراء إصابته بجروح بالغة , حيث يبدوا أن أحد الاطراف لا يريد التهدئة أو الوصول الى حل يرضي الجميع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق