الأخبار

“تحالف الأكراد الجديد” دميرتاش يثير الجدل وقلق الحكومة التركية في تصريحاته الأخيرة

حسام علي ‐ xeber24.net

أثارت تصريحات الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي صلاح الدين دميرتاش الأخيرة ضجة إعلامية، وقلق حكومي، وترقب للخطوات التالية لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي.

وقد قال الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش، في تصريحات أخيرة له: إن القوى الديمقراطية يمكن أن تتحد حول خمسة مبادئ أساسية.

وأضاف دميرتاش، “في رأيي ، إذا استمرت الدوائر القومية في المعارضة في عرقلة تحالف الديمقراطية، ثمة طرفٌ ثالث بقيادة حزب الشعوب الديمقراطي، وقال: “يمكن إعلان التحالف على أنه تحالف ديمقراطي”.

وتابع، “باختصار ، يمكن لجميع الفئات التي ترى المبادئ التي أحاول التعبير عنها مناسبة، المشاركة في هذا التحالف” ، والمبادئ المذكورة هي كما يلي:

• تمثيل قوي وأسلوب إدارة ديمقراطية (نظام برلماني معزز)

• قضاء مستقل ونزيه

• انتخابات حرة بضمان حرية الصحافة والتنظيم والتظاهر والتعبير

• عدم استخدام أي معايير غير الجدارة في التعيينات العامة

• ضمان السلم الاجتماعي من خلال تبني المبادئ الأساسية للجمهورية من خلال صياغة دستور ديمقراطي ومدني.

وأشار دميرتاش إلى، ” إن قضية إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي لم تكن شيئًا غير متوقع، “كان من الواضح أن هذه القضية ستفتح بضغط من حزب الحركة القومية ودعم حزب العدالة والتنمية، إنها قضية سياسية، إذا كانت المحكمة الدستورية تستند إلى القانون، فيجب تبرئة حزب الشعوب الديمقراطي”.

وأكد، أنه ” إذا كانوا سيغلقون HDP لأنه شريك في عملية الحل، فيجب عليهم أيضًا إغلاق حزب العدالة والتنمية مع HDP. لأن وفود حزب الشعوب الديمقراطي التي اُعتقلت في إمرالي، بسبب ذهابهم لقنديل، خضعت لضمانة القانون رقم 6551، و بطلب ودعم من أردوغان والحكومة، في الواقع ، لسنا نحن من أجرى محادثات مع حزب العمال الكردستاني وأوجلان ، بل أردوغان نفسه”.

وتابع منتقدا الحكومة التركية، ” إنهم لا يعرفون القانون ولا الأخلاق، لا نعرف ماذا ستفعل الحكومة، لكن من المؤكد أننا سنقاوم الظلم”.

وأردف دميرتاش، “شعبنا واجه صعوبات كبيرة، وهم يفعلون ذلك. كما أنني أدرك أن الوضع يزداد سوءًا. لكن يمكن للجميع التأكد من أن حزب العدالة والتنمية في حالة هزيمة وفوضى تامة، إنهم يمرون بأضعف فترة، لا ينبغي أن ينخدع أحد بقعقعتهم، فهم في حالة ذعر وخوف”.

جاءت تصريحات الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي “HDP” على جدول الأعمال السياسية لوسائل الإعلام والحكومة التركية وبخاصة حديثه عن تشكيل تحالف ثالث بالرغم من عدم ذكره أي اسماء في حديثه واكتفى بالقول” الدوائر القومية”.

وذكر مراسل “سي إن إن تورك”، دويغو أياز بيرم، في تعليقه على تصريحات دميرتاش: ” لاتزال كلمات الرئيس المشارك السابق لـ HDP صلاح الدين دميرتاش تُقال على أجندة السياسة، و اليوم ايضاً سُئل زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو، وأجاب “ليس لدي أي تقييم”، و قال: لا أعرف الآن، لكن هناك تحالفان نشاهدهما حالياً، تحالف الأمة وتحالف الشعب، و هل سيكون هناك تحالف ثالث لا أعرف، سيخبرنا الوقت”.

هذا وتحاول الحكومة التركية جاهدةً إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي الكردي قبيل الانتخابات الرئاسية التركية المقبلة، وقد وضعت ملف إغلاقه بالفعل أمام المحكمة الدستورية العليا، ولكن السياسيون الأكراد قد بدأوا بالفعل بتشكيل تحالفات سياسية جديدة وأن إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي الكردي لن يوقف النضال والمطالبة بالحقوق المشروعة للشعب الكردي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق