الأخبار

قتيل وعدد من الجرحى بقصف روسي على إدلب واشتباكات بين النظام والفصائل على جبهات الريف الشرقي

حميد الناصر ـ Xeber24.net

تواصل الطائرات الروسية قصفها لمناطق خاضعة لسيطرة الفصائل الموالية للنظام التركي في محافظة إدلب، وسط اشتباكات متقطعة بين قوات النظام السوري والفصائل المسلحة على جبهات المنطقة.

ومن جانبه أفاد مصدر ميداني من ريف إدلب لمراسل “خبر24” اليوم الثلاثاء 21/يناير، أن مدني قُتل وأصيب اثنين آخرين بقصف جوي روسي استهدف بلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المصدر أن الغارات الروسية تركزت أيضاً على محيط مدينة معرة النعمان وقرية تلمنس بريف إدلب.

ومن جانب أخر تدور اشتباكات متقطعة بين الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا من جهة وقوات النظام السوري من جهة أخرى، على جبهات تل مصيطف شرق إدلب.

والجدير ذكره أن ريف إدلب الشرقي شهد معارك عنيفة بين الفصال المسلحة من جهة والنظام وحليفه الروسي من جهة أخرى، حيث قُتل وأصيب خلالها العشرات، وسط محاولات تقدم من الأخير في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق