الأخبار

قتلى وجرحى موالين لتركيا بتصعيد روسي عنيف على إدلب.. و”سيجري” يأكد أن السبب معركة شرق الفرات

حميد الناصر ـ Xeber24.net

قتل وجرح عشرات المسلحين والمدنيين الموالين لتركيا، اليوم السبت 19/أكتوبر، باستهداف لطيران القوات الروسية، بعدة غارات جوية على مناطق متفرفة بمحافظة إدلب.

وقال ناشطون من إدلب لمراسل “خبر24″، إن خمس مسلحين قتلوا وأصيب أخرين باستهداف للطيران الروسي بالصواريخ مقراتهم قرب بلدة تفتناز شمال شرق إدلب.

وأضاف الناشطون، أن الطيران الروسي نفذ عدة غارات جوية على مقرات وخنادق المتطرفين في قرى وبلدات حزارين والعامرية ومعرزيتا في ريف إدلب الجنوبي.

ومن جانب أخر أكد متزعم في صفوف مايسمى “الجيش الوطني” المدعوم من تركيا المدعو “مصطفى سيجري”، أن الاستهداف الروسي العنيف على إدلب، يأتي في محاولة للضغط على تركيا قبل الاجتماع القادم بين “أردوغان” مع نظيره الروسي “‎بوتين”.

وأشار “سيجري” في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، أن الهدف من التصعيد الروسي هو للضغط على مسلحينا والقوات التركية لايقاف معركة شرق الفرات. (بحسب تعبيره)

والجدير ذكره تواصل القوات الروسية وقوات النظام السوري بدك معاقل ومقرات مسلحي الفصائل والتنظيمات الجهادية المدعومة من تركيا في مناطق متفرقة بالشمال السوري، بالتزامن مع رد الاخير عبر استهداف المدنيين الآمنيين في مناطق شرقي الفرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق