reports

In the context of one of the biggest wars of the twenty-first century .. Syria enters the tenth year of its greatest tragedy

In the context of one of the biggest wars of the twenty-first century .. Syria enters the tenth year of its greatest tragedy

Selava Omar – Xeber24.net

Today, Syria entering the tenth year of its greatest tragedy, to be the blood of the Syrians, the news that leads the media, daily for a period of 9 years.

The Syrian war entered its tenth year, Sunday, March 15, 2020, leaving a huge human tragedy and widespread destruction, while not all international efforts to reach a political settlement to the conflict and stopped the suffering of civilians.

When the protests erupted in mid-March 2011, the protesters did not imagine that their demands would be a prelude to the biggest wars of the twenty-first century, and that their movement would turn into a devastating war involving many parties, especially with the rise of the influence of armed factions.

The conflict’s entry into its tenth year coincides with the start of Russia’s support for Damascus and Ankara which supports the opposition factions, joint patrols for the first time in Idlib, in implementation of a ceasefire they reached last week and stopped an attack that caused the flight of about one million people, in the largest wave of displacement since the outbreak of the conflict.

The war claimed at least 384,000 lives, including more than 116,000 civilians, according to a tally published by the Syrian Observatory for Human Rights on Saturday, which left a large number of wounded and disabled, except for tens of thousands of detainees and missing persons.

According to the United Nations, more than six million Syrians have been displaced within the country, a large number of whom reside in random camps, while more than 5.6 million Syrians have become refugees in other countries, especially Lebanon, Turkey and Jordan.
The war caused great damage to homes, buildings, infrastructure, schools, and hospitals, and the economy and its sectors were depleted by the unprecedented fall in the value of the lira against the dollar and a record rise in consumer prices.

The largest group of Syrians is slipping below the poverty line, according to the United Nations, at a time when millions of people need “support to rebuild their lives and livelihoods and create and maintain jobs and income sources.”

And with the war entering its tenth year, Syria has turned into a battleground for huge international armies on its fronts, while chants of hundreds of thousands of its citizens throats have gone unheeded.

Many global crises began and ended during the 9 years that have passed since the start of the Syrian crisis, and the war is still going on in Syria, crushing with her the unknown future of her children, and no one can guess now amid conflicting events and the exacerbation of the crisis, what will be the fate, and when will this tragedy end.

Back to top button
Close

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق