News

U.S. seeking a deal with Turkey, says Syrian Kurdish senior official

U.S. seeking a deal with Turkey, says Syrian Kurdish senior official

Xeber24.net – Ahval

The United States is trying to find a deal that is acceptable for Syrian Kurds and Turkey at the same time, said a senior Syrian Kurdish politician, Ilham Ahmed, who is visiting Washington, D.C. this week.

Ahmed’s primary goal in the U.S. capital is to lobby for a negotiated U.S. withdrawal that would protect the Syrian Kurdish forces, Associated Press reported.

Since U.S. President Donald Trump abruptly declared an immediate withdrawal of U.S. forces on December 19 last year, five days after a call with the Turkish President, U.S. officials and Syrian Kurds have been trying to slow the process down, if not completely halt it.

Ahmed is the co-chair of the U.S.-backed Syrian Democratic Council, which is the part of governing coalition in northeastern Syria, a region known as Rojava by Kurds.

While confirming plans to leave the country, U.S. Secretary of State Mike Pompeo and White House National Security Adviser John Bolton have both vowed to protect the Syrian Kurdish forces who have fought alongside the U.S. and Global Coalition against the Islamic State since the middle of 2014.

“They are worried about any clashes between the two sides, which they consider as allies,” Ahmed told AP. “So far the plan is unclear, but what is clear is that Americans are seeking a meeting between us and the Turks with the aim of calming down the situation and reaching a solution or settlement for protection.”

Later on Monday, Ahmed exchanged a few words with U.S. President Donald Trump at a fundraiser in Washington — the first such high-level encounter for a Syrian Kurdish official.

Turkish President Recep Tayyip Erdoğan has for months reiterated his intention to wipe out the Syrian Kurdish fighters from Turkey’s border with northeastern Syria. His plan includes invading main Syrian Kurdish towns like Kamishli and Hasakeh. To do so, Turkey would likely require Russian consent. However, Erdoğan’s visit to Moscow this month did not bring any concrete results with regards to the impending Turkish intervention, which the president has been pushing strongly for ahead of Turkish local elections due at the end of March.

“Turkey’s control would mean turning these areas into Turkish colonies controlled by terrorist groups,” Ahmed said, referring to Turkish-backed Syrian opposition groups.

Ahmed also warned during the interview that the Islamic State group has not been defeated, saying sleeper cells could be “re-energized” after the U.S. pullout.

Back to top button
Close

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق