الاقتصاد

وفد امريكي رفيع المستوى يتوجه إلى الصين لمنع الحرب التجارية

وفد امريكي رفيع المستوى يتوجه إلى الصين لمنع الحرب التجارية

يتوجه وفد أمريكي رفيع المستوى، اليوم الاربعاء، الى الصين في محاولة لإيجاد تسوية للخلافات العديدة، تفادياً لحرب تجارية بين البلدين.

وذكرت وكالة “فرانس برس”، ان ترامب وبعد تنديده منذ أشهر بالعجز التجاري الأمريكي “الهائل” تجاه الصين وبممارسات بكين التجارية “غير النزيهة”، ارسل وفداً رفيع المستوى يترأسه وزير الخزانة ستيف منوتشين، لإجراء مفاوضات بغية التوصل إلى تسوية.

ويرافق وزير الخزانة، وزير التجارة ويلبور روس، وممثل التجارة روبرت لايتهايزر، وكبير المستشارين التجاريين في البيت الابيض لاري كادلو.

وأقر لايتهايزر امس الثلاثاء، قبل انطلاقه إلى بكين بأن “قائمة المسائل الإشكالية طويلة، وهذا تحد كبير جدا”.

فيما قال منوتشين، امس الاول الاثنين “لا أريد التكهن بما سيحصل أو لا يحصل، إننا نتوجه إلى هناك لإجراء مناقشات صريحة” معربا عن “تفاؤل حذر”.

ويسعى الرئيس الأمريكي لحمل العملاق الآسيوي على فتح أسواقه أكثر أمام المنتجات الأمريكية، مطالبا بخفض العجز في المبادلات التجارية مع بكين بمقدار 100 مليار دولار، بعدما وصل إلى 375 مليار دولار عام 2017.

كما تعتزم الولايات المتحدة تعزيز حماية حقوق الملكية الفكرية ومنع الصين من إلزام الشركات العاملة فيها بإقامة شركات محاصة “قسرية”، وهي ممارسات تهدف إلى نقل المهارة والتكنولوجيا الأمريكية يندد بها ايضا الأوروبيون.

وقال ويلبور روس، امس الثلاثاء، إن “الرئيس ترامب أعرب عن وجهة نظره بوضوح، حان الوقت للتحرك. عجزنا التجاري أكبر مما ينبغي، وهو مستمر ومزمن أكثر مما يمكن احتماله”.

وبعدما فرضت الإدارة الأمريكية على الصين في نهاية آذار الماضي رسوما جمركية على صادراتها بنسبة 25% للصلب و10% للألمنيوم، تواجه الصين الآن تهديد رسوم جمركية جديدة قد تفرض اعتبارا من 22 أيار الجاري بحسب ممثل التجارة، وتطال حوالى 50 مليار دولار من المنتجات المصدرة إلى الولايات المتحدة.

الغد برس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق