الأخبار

ماذا يحدث في ريف حمص الشمالي.. تخبط كبير بين المعارضة

ماذا يحدث في ريف حمص الشمالي.. تخبط كبير بين المعارضة

حميد الناصر – xeber24.net

رفضت الفصائل العسكرية العاملة في ريف حمص الشمالي العرض الذي قدمته روسيا لوقف العمليات العسكرية في المنطقة، شرط الخروج إلى إدلب وريف حلب.

وأفاد مراسل موقعنا (خبر24)في حمص عن تخبط كبير بين المدنيين وفصائل المعارضة المسلحة في المنطقة حيث أن فصائل المعارضة التابعة لجيش التوحيد ترغب بتسليم سلاحها والسلم في المنطقة وأما باقي الفصائل لاتريد التسليم ومتجهزة للحرب بشكل كامل وعلى رأسها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة)

ويشار أن أجتماع سوف يعقد الساعة ١٢ ظهر اليوم ليحدد مصير المنطقة أما السلم أو الحرب.

وأشار مراسلنا أنه يجري الحديث عن تقديم النظام لهيئة التفاوض عرضًا جديدًا ببدء جولة جديدة من المفاوضات في العاصمة دمشق مع وعود بتحسين شروط التفاوض.

كما وأصدرت فصائل المعارضة التابعة للفيلق الرابع مساء أمس بيان، الثلاثاء 1 من أيار، أعلن رفضه للعرض الروسي بالخروج ، وتجاوزه لكل الاتفاقيات والهدن السابقة المطبقة في مختلف مناطق سوريا.

كما وأضاف مراسلنا أن مظاهرات خرجت اليوم في مختلف مدن الريف الشمالي لحمص، ورفضت العرض الروسي المقدم، وطالبت الفصائل بالبقاء في المنطقة وصد هجوم النظام الذي يهدد به.

حيث أن المظاهرات خرجت في الرستن وتلبيسة والغنطو والزعفرانة، واعتبر المتظاهرون أن الشروط الروسية “مذلة” ولا يمكن الموافقة عليها نهائيًا.

ويذكر إنه فشلت المفاوضات أكثر من مرة مع الروس على معبر الدار الكبيرة، خلال الأيام القادمة لتحديد مصير المنطقة.

والجدير بالذكر فقد أجتمعت هيئة التفاوض عن المنطقة، أمس الثلاثاء، مع الجانب الروسي على معبر الدارة الكبيرة، وتلقت العرض الروسي، الذي قضى بخروجها من المنطقة إلى الشمال السوري، وتسليم الأسلحة الخفيفة والثقيلة في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق