شؤون ثقافية

أحببتها ومازلت أحبها

أحببتها
ومازلت أحبها
سأبقى
على عهد حبها
أحافظ على عذريتها
أرجع شاباً لكي أحملها
أسجد وأركعوا لها أقبلها
أتغزل بها
لأسبح ببحر عيونها
عندما أثمل
سأداعب شعرها
وأضع رأسي النشوان فوق نهدها
أبكي كما الرضيع
يتحسس دفئها
أنا شهيد العصر
جسدي فداء فليكن مهرها
لو سقطت مئة مرة شهيد قليل لأجلها
إن كان هناك في الأفق جنة
لن أرضى إلا بجناتها
لن تلومني الناس
عندما أصحو من سكرتي بحبها
آنذاك
لا داعي للخجل لأني شهيدها
آفرين لن يموت ربيعها
بوجود أبناء وبنات حماتها

صلاح الدين جاويش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق