البيانات

منظمة ترصد فتاوى داعشية بشان القبطيات المخطتفات بمصر : المسيحية اسيرة حرب ومن الغنائم ومعاشرتها حلال

منظمة ترصد فتاوى داعشية بشان القبطيات المخطتفات بمصر : المسيحية اسيرة حرب ومن الغنائم ومعاشرتها حلال

فتاوى سلفية متطرفة بمصر تعتبر المسيحيات اسيرات حرب وتحلل معاشرة المسيحية كغنيمة حرب

بيان صحفى

رصد مركز العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا والمتخصص فى مجال حقوق الانسان والاقليات فتاوى لبعض التيارات المتطرفة تنتشر بين اوساط التيارات الدينية والسلفية بمصر حيال المسيحيات مما ينذر بكارثة كبرى.

وقالت المنظمة ان اوساط المتطرفين وفتاوى مشايخ التطرف تعتبر ان المسلمين فى حالة حرب مع المسيحيين والحرب مباح فيها كل شي واي مسيحية او كافرة تعتبر اسيره في الحرب.

وتعتبر تلك الفتاوى بحسب المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى ان المراة المسيحية من الغنائم مثل المال او الذهب ولو تمت معاشرتها حسب قانون الحرب يعتبرون ذلك حلال شرعا لان المراة المسيحية بمثابة امة او عبدة وهذا ما يفسر اختفاء عدد كبير من المسيحيات القاصرات داخل مصر واختفاء 7 فتيات مسيحيات مؤخرا ببعض محافظات الصعيد.

واكد تقرير المنظمة ان المتطرفين يهددون المسيحيات بعد معاشرتهن اما باعتناق الاسلام ونيل حريتها او فضح امرها ويقلدون تنظيم داعش الارهابى الذى يعتبر المسيحيات سبايا ويقوم ببيعهن باسواق الرقيق مثلما حدث بالعراق وسوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق