الأخبار

قافلة مهجري الضمير تصل إلى الشمال السوري

قافلة مهجري الضمير تصل إلى الشمال السوري

آلان سليم – xeber24.net

تستمر عمليات التهجير من كافة المناطق التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة في سوريا باتجاه الشمال السوري حيث من المتوقع أن يستوطن المسلحون وعائلاتهم القرى والبلدات في ريف إدلب ومناطق عفرين وذلك في اتفاق روسي تركي يهدف إلى تغيير ديمغرافي في منطقة عفرين ومنع عودة أهالي عفرين إلى بيوتهم.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوصول قافلة المهجرين من مدينة الضمير والتي تحمل على متنها مئات المسلحين وعوائلهم والمئات من المدنيين الرافضين للاتفاق، وصلت إلى الشمال السوري، حيث لا تزال متوقفة عند معبر أبو الزندين الواصل بين مناطق سيطرة قوات النظام ومناطق تواجد فصائل عملية “درع الفرات” المدعومة تركياً.

وتضم القافلة عشرات الحافلات على متنها نحو 2500 شخص من المسلحين والمدنيين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر يوم أمس الخميس، أنه رصد انطلاق الحافلات من أطراف مدينة الضمير إلى الشمال السوري، حاملة على متنها مئات المسلحين وعوائلهم والمئات من المدنيين الرافضين للاتفاق، وأكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أن تعداد الخارجين قارب 2500 شخص.

ونص الاتفاق بين ممثلين عن المدينة من جانب، وممثلين عن الروس والنظام، على “”تسليم السلاح الثقيل والمتوسط، وتقديم لوائح للرافضين للاتفاق للخروج نحو جرابلس، على أن تبدأ عملية الخروج نحو وجهة التهجير هذه في الـ 19 من الشهر الجاري، بإشراف من الشرطة العسكرية الروسية والهلال الأحمر السوري، فيما يصطحب كل مقاتل خارج نحو الشمال السوري سلاحه الفردي مع 3 مخازن ومسدس فارغ، فيما يخضع الخارجون لعمليات تفتيش من قبل المخابرات الجوية بإشراف روسي، كما يسمح بخروج 6 سيارات خاصة وسيارة للحمولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق