راي اخر

المرأة في أوروبا وكذبة الديمقراطية والحرية ؟؟

المرأة في أوروبا وكذبة الديمقراطية والحرية ؟؟

بروسك حسن ـ xeber24.net

غالباً ما نسمع ونشاهد على الإعلام الأوروبي أن حقوق المرأة مصانة , وهي تمارس حياتها بشكل حر وديمقراطي كامل , ولكن في الواقع العملي نرى أن الحرية والديمقراطية التي تتحدث عنها وسائل الاعلام الإتحاد الأوروبي ليست إلا خدعة , كونها مغاير تماماً من حيث المفهوم النظري والعملي.
يتوزع في أوروبا خانات وبيوت دعارة بيحث تباع المرأة , والفتيات بأبخس الاثمان في بيع أجسادهن , وقد أنشأت لها قوانيين في تشريع هذا العمل وتحول هذا العمل الى مركز يجلب الملايين لهذه الدول.
كما أن المرأة تحولت الى مادة إستهلاكية رخيصة , في تقديم الاعلانات للشركات العملاقة الكبيرة المتحكمة بإقتصاد هذه الدول , بحيث تستغل المرأة وجسدها للدعاية اليومية , لمنتوجات هذه الشركات , بتعريتها وإبراز المرأة إنها مادة تجلب انظار المشاهد , ويتم إنتقاء أجمل النساء والفتيات لهذه الاعمال , تحت أسم ممارسة الحرية الشخصية للمرأة والديمقراطية في البلاد , ولكن بالاساس تتحول المرأة الى جزء من آلة هذه الشركات في جمع الاموال.
كما أن قطاع أخر تستغل المرأة بأبشع الاساليب , وخصوصا في صناعة الافلام الإباحية , بحيث تجلب النساء ويتم تجنيدهن من بولونيا ودول وجمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق أو من دول فقيرة , ويتم كسب الملايين من ورائهن , ويفرض عليهن إستخدام مواد مخدرة وتعاطيهم المشروبات والكحوليات.
المرأة في أوروبا صحيح تتعلم في الجامعات ولكن ثقافتها الإجتماعية والسياسية تكاد تكون معدومة , ولا يتجاوز المثقفات منهن 10 بالمئة , وغالباً ما تنحصر ثقافتهم في مجال عملهن فقط لا غير , أما ثقافة الاستغلال وإستثمار جسدها لربح المال فهذا قد حولتها منظومات الاعلام الأوروبية الى حرية الشخص وممارسة الديمقراطية وبشكل مقصود.
فأثناء سيرك في شوارع المتروبولات الأوروبية بإمكانك مشاهدة إعلانات الشركات على جوانب الطرقات وعلى زاويا الشوارع , وفي كل إعلان فتاة أو أمرأة نصف عارية.
قد يسأل القارئ أو شخص ما , كيف وصلت بعض النساء الى سدة الحكم في هذه الدول , وإذا قارنا أعداد هذه النساء مع أعداد رؤوساء الدول من الرجال فهي فعلا تعد على الاصابع عكس الرجل تماماً.
المجتمع الأوروبي مجتمع ذكوري ولا يزال يرضخ تحت سلطة الرجل ولكن بطريقة أخرى أكثر خدعة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق