الأخبار

اتفاق نهائي بين الروس والنظام وممثلين القلمون الشرقي يفضي بعملية تهجير جديدة نحو الشمال السوري

اتفاق نهائي بين الروس والنظام وممثلين القلمون الشرقي يفضي بعملية تهجير جديدة نحو الشمال السوري

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه جرى التوصل إلى اتفاق نهائي بين ممثلين عن الروس والنظام وممثلين عن مناطق الناصرية وجيرود والعطنة والرحيبة والجبل الشرقي وجبل البترا، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن الاجتماع الذي جرى بين أطراف الاتفاق اليوم الخميس الـ 19 من شهر نيسان / أبريل الجاري من العام 2018، أفضى إلى اتفاق كامل بينهم، ينص على خروج جميع الراغبين من مقاتلي الفصائل في المنطقة وهم (جيش الاسلام، وقوات أحمد العبدو، جيش تحرير الشام، وحركة أحرار الشام، جيش أسود الشرقية، لواء شهداء القريتين، سرايا أهل الشام وعناصر من هيئة تحرير الشام) بالإضافة لعوائل المقاتلين ومدنيين آخرين رافضين للاتفاق نحو الشمال السوري خلال الأيام المقبلة، بعد تسليم الأسلحة المتوسطة والثقيلة، على أن تدخل الشرطة الروسية إلى المناطق أنفة الذكر، كما ينص الاتفاق على بقاء من يرغب بـ “تسوية وضعه”، حيث يأتي الاتفاق هذا على غرار اتفاق الضمير وذلك عقب تمكن قوات النظام من فصل بلدة الرحيبة عن باقي جبال القلمون الشرقي عقب عملية عسكرية بدأتها يوم أمس الأربعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق