الأخبار

تركيا تصعد الازمة مع اليونان وتقول لن نسمح بفرض أمر واقع في بحر إيجة وشرق المتوسط

تركيا تصعد الازمة مع اليونان وتقول لن نسمح بفرض أمر واقع في بحر إيجة وشرق المتوسط

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

تشهد العلاقات التركية توترات ومشاكل مع أغلب دول جيرانها , بعد أن كان أردوغان يعمل لصفر مشاكل مع الجيران أصبح في مشاكل ليس مع الجيران فقط بل حتى مع أوروبا وأمريكا وبعض الدول الأسيوية أيضا , واليونان هي أحد الدول التي لم تتحسن تركيا معها علاقاتها وذلك لأن مشكلة احتلال تركيا لقبرص لا تزال معلقة بدون حل حتى الآن.

وشهدت العلاقات التركية اليونانية تصعيد جديد بعد قيام تركيا اعتقال أثنين من الجنود اليونان أثناء دخولهم بالغلط الى أحد الجزر , ما أدى الى تصعيد الموقف أكثر , وترى الحكومة اليونانية أنها من حقها إقامة مشاريع والبحث في اعمال بحر أيجه وشرق المتوسط , وهذا ما يلاقي اعتراض من قبل الحكومة التركية.

وقال رئيس الأركان التركي خلوصي أكار في هذا الشأن ، أمس الثلاثاء 10/04/2018، إن أنقرة لن تسمح بفرض الأمر الواقع في بحر إيجة وشرق المتوسط وستتخذ التدابير الضرورية لمواجهة ذلك، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول التركية.

وجاءت تصريحات المسؤول العسكري التركي خلال جولة تفقدية أجراها إلى قطعات ووحدات عسكرية بحرية بمنطقتي شبه جزيرة “غليبولو” بولاية جناق قلعة، ومنطقة “غولجوك” بولاية قوجه ايلي شمال غربي تركيا، بحسب بيان صادر عن الأركان التركية.

وأوضح أكار أن بلاده ترغب بحل المسائل الحالية في إيجه ضمن إطار القانون الدولي وعلاقات حسن الجوار، مشددا على أن تركيا تبذل كل جهد بحسن نية من أجل تحويل إيجه إلى بحر للسلام والصداقة والتعاون.

وعن عملية الاحتلال التي قامت بها تركيا لمدينة عفرين أدعى آكار العملية مستمرة في إطار قرارات الامم المتحدة واحترام التراب السوري , وأنها تتناسب مع القانون الدولي وأسس مكافحة الإرهاب، بما في ذلك الأسلحة والذخائر المستخدمة خلال العملية.

وأضاف أن عملية “غصن الزيتون” تحترم وحدة الأراضي السورية، سواء من حيث القيم العسكرية أوالإنسانية، مشيرا إلى أنها مثال يمكن أن يحتذى به لدول أخرى في العالم.

وأدعى أيضا أن العملية لا تستهدف المدنيين والبيئة والمواقع الأثرية والثقافية، وأنهم يتمتعون بالحصانة لدى القوات المسلحة التركية , رغم أن الصور والفيديوهات من المدينة أثبت عكس ذلك تماماً.

وتعرض مدينة عفرين لعملية اجتياح واحتلال واسعة تمت على اثرها سرقة ونهب وسلب جميع ممتلكات أهالي مقاطعة عفرين حيث شهد قيام جيش الجراد ’’ الحر ’’ بنهب وسلب جميع المحلات والمنازل.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق