الأخبار

حبل الكذب عند جيش الإسلام قصير

حبل الكذب عند جيش الإسلام قصير

حميد الناصر : xeber24.net

قام بعض ” المشايخ والقادات التابعة لفصائل المعارضة في جيش الإسلام ” بإصدار صور و مقاطع فيديو منذو عدة أشهر ،تظهر أخذهم البيعات على الموت والصمود في دوما , في محاولة منهم لإيهام الشعب السوري، أنهم اتخذوا قرار الصمود والثبات والدفاع عن كل شبر من أرضي مدينة “دوما” في غوطة دمشق
وهذا ماأدى لانخداع كبير بين صفوف مقاتلي المعارضة الذين لا يعلمون عقلية قيادات هذا الجيش وكيف يفكرون و يخططون.
لكن مع مرور الوقت ما لبث أن ظهر للناس كذبهم وغدرهم ، حيث أنهم في نفس الوقت الذين كانوا يبثون فيه تلك المقاطع والأخبار عن الصمود والبقاء في دوما ، كانوا يراسلون العرض المقدم من روسيا , بأنهم مستعدون للاندماج مع قوات النظام السوري عن طريق دمج الشرطة المدنية في دوما مع وزارة داخلية النظام السوري.
وكذلك دمج المحاكم الشرعية لتصبح تابعة لوزارة العدل ( التي تحكم بالقانون السوري ) , وأيضا أن يصبح قادة جيش الاسلام عبارة عن معارضة سياسية يسمح لها بالحركة وممارسة العمل السياسي و السلمي في المنطقة.
و طبعا كل ذلك بعد تسليم السلاح الثقيل و تجميد السلاح الخفيف او تسليمه فيما بعد و إدخال مؤسسات النظام السوري إلى المنطقة وفتح باب التسويات بين صفوف المقاتلين والمدنيين.
حيث كان الأسوأ من ذلك كله هو التحاق الشباب بالخدمة العسكرية في الجيش السوري بحيث يصبحون مقاتلين تحت راية النظام السوري , وينتج عن هذا كله وأد ’’ الثورة ’’ وأخمادها بشكل كامل برعاية “جيش الإسلام” في دوما.
طبعا بعد هذا العرض من قبل قادات جيش الإسلام جاء الرفض من الطرف الروسي والنظام السوري ، و عدم القبول إلا بالأستسلام والخضوع الكامل لسلطة الحكومة السورية وإجلاء من لايريد العودة إلى حضن الوطن إلى الشمال السوري وهذا ماحصل.
فهنَا السؤال؟
لماذا كنتم تخدعون الناس طوال هذه المدة وتكذبون عليهم وتوهمونهم بالصمود والثبات وتضحون بالمدنيين الذين ضحوا بكل مايمتلكون من أجلكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق