الأخبار

اختطاف الشخصية الوطنية وعميد الادب الكردي الدكتور عبد المجيد شيخو في عفرين

اختطاف الشخصية الوطنية وعميد الادب الكردي الدكتور عبد المجيد شيخو في عفرين

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

اعتقلت السلطات التركية ومعها عناصر الفصائل الاسلامية السورية الشخصية الكردية الوطنية وعميد الادب الكردي الدكتور عبد الحميد شيخو منذ تاريخ 04/04/2018 , من منزله والتوجه به الى جهة مجهولة.

وقال مصدر مطلع من مدينة عفرين لموقعنا ’’ خبر24 ’’ رفض ذكر أسمه أن الدولة التركية والفصائل السورية الاسلامية يعتقلون كل شخص وكل ناشط لمجرد نشر بوست في صفحته على التواصل الاجتماعي.

فمن يكون الدكتور عبد المجيد شيخو ؟؟

شخصيات أدبية وثقافية
ـــ من عفرين: شخصية البوست هي من الشخصيات الوطنية والثقافية والتي ساهمت وما زالت في رفد الحركة الوطنية وبشقيها؛ السياسي والثقافي بجهوده الجميلة وقد تعرفت عليه في تسعينيات القرن الماضي وأيام الحراك الثقافي الفاعل في مدينة حلب فكانت لقاءاتنا الدورية من خلال كوما خاني للأدب والثقافة الكوردية وكذلك مهرجاناتها وأمسياتها الأدبية .. إنه الصديق والكاتب:

الدكتور عبد المجيد عزت شيخو من مواليد عفرين/ قرية جلبل عام 1951م.

_ درس في مدارس عفرين (ابتدائية الريفية عام 1957 – اعدادية ابن رشد الخاصة بعفرين – ثانوية فيصل قدور).
_ سافر إلى المانيا عام 1973 ودرس في معاهدها، وحاز على شهادة دبلوم من اكاديمية اللغات (باللغة الألمانية عام 1977).
_ سافر إلى موسكو عام 1978 بقصد الدراسة، التحق بكلية الصحافة في موسكو/السنة التحضيرية/ وبعدها انتقل إلى ليننغراد حيث أتم دراسته في الصحافة حتى نال شهادة الماجستير عام 1984 وفي نفس العام حاز على شهادة جامعية لتعليم اللغة الروسية ومن ثم شهادة دكتوراه في الصحافة عام 1988 وكان موضوع رسالة الدكتوراه بعنوان: دور مجلة كومكار في الحركة التحررية الكردستانية/ باللغة الروسية.
_ عضو في اللجنة التحضيرية لهذا المهرجان لسنوات عدة، وأقيم أول مهرجان في قلعة النبي هوري 22/10/1994م.

_ صاحب فكرة درع جائزة اوسمان صبري 1999وهي عبارة عن (صورة للراحل اوسمان صبري مطلي إطاره بماء الذهب تحته عنوان: من أجل صداقة الشعوب)، حيث تمنح هذه الجائزة كل ثلاث سنوات لكل شخص غير كردي، يساند ويدافع عن القضية الكردية في المحافل الدولية، و منح العالم التركي الكبير اسماعيل بشكجي (جائزة اوسمان صبري الأولى) .. وجدير بالذكر أن لجنة درع جائزة اوسمان صبري تتألف من: الدكتور عبدالمجيد شيخو (عفرين )، الكاتب والناقد حيدر عمر ( عفرين/ مقيم في المانيا)، الكاتب دِلاور زنكي (دمشق)، الشاعرة ديا جوان (دمشق)، البروفسور جمال نبز (كردي عراقي مقيم بالمانيا) وهو بالفترة الأخيرة قدم إستقالته من رئاسة اللجنة، وكان أيضاً المرحوم الكاتب والباحث محمد ملا أحمد (قامشلي) وحالياً الدكتور محمد زينو (عفرين مقيم بألمانيا) قد أضيف إلى اللجنة، وكذلك هناك الصيدلاني هوشنك أوسمان صبري (المانيا).

_ أحد مؤسسي جريدة النوروز في سوريا باللغة الكردية عام (1995) وكان رئيس تحريرها أعوام (1995 – 1997).
_ كان عضواً في هيئة تحرير مجلة (برس) باللغة الكردية الصادرة في سوريا عام 1993
_ رئيس تحرير مجلة (به نوس/ القلم) المحررة باللغتين الكوردية والعربية في المانيا عام 2000م.

له العديد من الأعمال ونذكر منها:

1 – في مجال الترجمة:
– تاريخ دراسات اللغة الكردية (لهجاتها). المؤلف البروفسور قنات كردو/ ترجمة من الروسية إلى العربية عام 1991 سوريا.
– موجز تاريخ الأدب الكردي المعاصر/ للدكتور معروف خزندار/ ترجمة إلى العربية 1993 سوريا.
– باقة من الشعر الكردي المعاصر/ ترجمة من الكردية إلى العربية 1995.

2 – في مجال التأليف:
– مجلة جيا/ مرآة الصحافة الكردية في اوروبا /باللغة الكردية/ بحث اكاديمي في المانيا 2004م.
– الشعب الكردي غرب كردستان (التاريخ – التنظيم – السياسة) عام 2003، حيث يتم فيه أيضاً عرض العلاقات العربية والكردية عبر التاريخ.
– موضوعات كردية باللغة العربية / سلسلة بحوث ومقالات في أعوام مختلفة.
– شجرة الزيتون تتحدث ونهر عفرين يتألم؛ (سيرة ذاتية) حول رحلة تدريس الدكتور عبدالمجيد شيخو في كردستان/ هولير، حيث درَّس مادة اللغة الكردية في جامعة هولير عام 1993م.
_ ديوان شعر بعنوان (أرجو أن لا تبكي) اصدار عام 2011م.
– (برهم/نتاج) مجموعة مقالات – بحوث (سياسية – اجتماعية – ثقافية – فكرية – علمية) 2012.

وبالإضافة إلى كل ما سبق هناك مجموعة كتب أخرى جاهزة للطباعة .. ويكرس الدكتور عبد المجيد شيخو جل وقته وقلمه للكتابات الكوردية وذلك بقصد تطوير اللغة الكوردية وهو يعتبر من الأوائل في المنطقة والذلن ساهموا في تعليم اللغة الكردية بشكل أكاديمي ويقول الصديق والدكتور عبد المجيد شيخو عن طموحاته ومشاريعه المستقبلية؛ بـ”أن يكون خادماً وفياً لشعبه ووطنه إلى آخر يوماً في حياته” .. فكل التحية للكاتب والأستاذ عبد المجيد شيخو متمنين له كل السلامة والموفقية بحياته وجهده وكتاباته وما يقدمه للمنطقة والمكتبة الكوردية.

مصادر البوست:
_ موقع تيريج عفرين .. بتصرف.
_ معلومات شخصية من الصديق د. محمد زينو.
ـ من صفحة الكاتب : بير ريستم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق