الأخبار

تركيا تتحدى فرنسا وامريكا بشأن منبج

تركيا تتحدى فرنسا وامريكا بشأن منبج

مالفا عباس – Xeber24.net

تتحدى تركيا بشكل قوي التحالف الدولي وعلى رأس هذا التحالف كل من فرنسا والولايات المتحدة الامريكية بشأن مدينة منبج السورية التي تسعى تركيا إلى شن هجوم عسكري عليها بهدف احتلالها , حيث أكد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أن بلاده لن تقدم تنازلات بخصوص مدينة منبج الواقعة شمال سوريا أو شرق الفرات أو غربه، “طالما التهديد الإرهابي لا يزال موجودا هناك”.
هذا في حين أن كل من فرنسا وامريكا ارسلت المزيد من القوات العسكرية مدججين بالاسلحة الثقيلة إلى المدينة بالإضافة إلى اقامة قاعدتين عسكريتين جديدتين في الخط الفاصل بين عناصر درع الفرات التركي ومجلس منبج العسكري والتحالف الدولي من طرف اخر .
وقال يلدريم، في مؤتمر صحفي عقده من مطار “أسن بوغا” بالعاصمة أنقرة، قبيل مغادرته إلى منغوليا في زيارة رسمية تستمر حتى الأحد: “الولايات المتحدة قدمت إلى منبج، والآن جاءت فرنسا، ويمكن لآخرين أن يأتوا كذلك، ولكنهم لم يسألوا هذه الأرض لمن؟ فـ 90 بالمائة من سكانها من العرب، ولكن مع الأسف فإنهم يتلقون معاملة العبيد، ويتم طردهم”, بحسب ادعائه .
ولفت إلى أن اعتراض بلاده يكمن في أنها تطالب بعيش سكان منبج في مناطقهم، وتقرير مستقبلهم بأنفسهم، وإنهاء التهديد الإرهابي الموجود فيها.
هذا فيما اكدت الولايات المتحدة بان السكان الاصليين للمدينة يتواجدون فيها ويديرونها ويقومون بحمايتها وهم اصحابها منذ عقود طويلة .
وسبق أن أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن قوات بلاده ستحرر منبج من “الإرهابيين”، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، وستسلمها “لأصحابها الحقيقيين” حال رفض الولايات المتحدة، التي تدعم المسلحين الأكراد في سوريا، القيام بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق