شؤون ثقافية

«شيركو بيكه سِ»

«شيركو بيكه سِ»

(إلى أسد الجبال الوحيد الشّاعر الكرديّ الرّاحل «شيركو بيكه سِ»)

يتحدّث الثّور الهائج عن قطعة قماش حمراء
والموتى عن الفؤوس التي قطعت أحلامهم
يتحدّث المتسوّلون عن أرغفة الخبز
عن كلمات يسرقونها من ضوء نباح القمر
يتحدّث العشّاق عن خيباتهم تحت الوسادات
حيث لا نجمة في انتظارهم
تتحدّث العشبة عن الشّمس ولوعة الندى
والحمامُ عن القمح والفخاخِ الأخيرة

تتحدّث الأقفاص عن عصافيرَ ميّتةٍ وهواءٍ جافٍّ
والأطفالُ عن الأراجيح والنّواعير وأفلاكٍ ورقٍ
تتحدّث البنايات القديمة عن الجرّافات
والسّيميائيّون عن السّلالم وعلامات السّاعة
يتحدّث المزارعون عن مناجل الحصاد
والجدّات عن الجنّ والغول وبَرَكات سيف عليٍّ
تتحدّث الجِياد عن الرّماح والنّبال والحمْحمات
والغابات عن البرابرة وغارات الأوّلين

يتحدّث «نيكوس كازانتزاكيس»
عن «المتوحّشين بريش أحمر
يوقدون نارًا ليشووا عليها بشرا»
وتتحدث أنت «شيركو بيكه سِ»
«عن غزلان سهول «شيروانة»
حاملةً معها سلّة من الغيوم البيضاء
وخمسةَ آلاف فراشة».
إلى متى تحمل قصبةٌ مثلك كلّ هذه الصُّلبان والمشانق
مثل رائحة شاي محتَرِق في الفجر.

عبد الفتاح بن حمودة
(ايكاروس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق