الأخبار

نازحو عفرين رغم المآسي ومرارة العيش.. يدفعون مئات آلاف الليرات

نازحو عفرين رغم المآسي ومرارة العيش.. يدفعون مئات آلاف الليرات

حميد الناصر – xeber24.net

قال نازحون من مدينة عفرين شمال في مدينة حلب، إن البعض منهم اضطر لدفع مبالغ طائلة تصل إلى مئات الآلاف من الليرات السورية للوصول إلى مدينة حلب.

حيث صرح ناشطون محليون أن القرى التي تستقبل النازحين شمال حلب، قال بعضهم إن الدخول إلى مدينة حلب شبه مستحيل ويتطلب تقديم طلب لدى قوات النظام السوري قرب بلدة نبل وتقديم مبالغ طائلة لهم تصل إلى” 500 ألف ليرة” من أجل الحصول على موافقة أمنية.

وأشارات المصادر إلى صعوبة العودة إلى مدينة عفرين التي اصبحت مدينة “فيلق الرحمن” التي تم تهجيرهم من غوطة دمشق.

حيث في منطقة كيمار الطريق الأول على عفرين يوجد حاجز للجيش التركي المتواجد على مداخل المنطقة يمنع اهالي ومدنيين عفرين من العودة، في حين يمر الطريق الثاني من بلدة نبل التي يتواجد فيها حاجز تابع لقوات النظام السوري الذي يتقاضى فيها عناصر قوات النظام السوري مبالغ مالية من أهالي ومدنيي عفرين للعبور منه.

ويذكر أن النازحون يقطنون في المساجد والمدارس والمنازل الخالية والمأهولة التي تؤوي معظمها عدة عائلات، وسط تراجع كبير في الخدمات الأساسية والرعاية الطبية.
كذلك تتواجد مئات العائلات في مخيمات قيد التجهيز لاستقبال النازحين في المنطقة.

والجدير بالذكر شهدت مدينة عفرين معارك عنيفة بين وحدات حماية الشعب من جهة والأحتلال التركي مدعوم بالفصائل السورية المتطرفة من جهة أخرى في إطار حملة التي أطلقوا عليها أسم “غصن الزيتون” وتمت السيطرة على المنطقة وتهجير ألاف المدنيين معظمهم من النساء والاطفال بالأضافة لنهب أرزاقهم وممتلكاتهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق