شؤون ثقافية

حلم من عمق المرايا

حلم من عمق المرايا

نزهة تمار

حلمتُ من عمق المرايا
ومن وسادتي التي عشقتها الفوضى ..
بغصن ينمو بين الأقمار
لم تربيه العصافير
ولا خميلة الغروب
ولا حضنك القزحي
ولا صوتي الذي باع المستحيل ..
ربته ،
عيون بكت طويلا
واشتاقت كثيرا لحملات ضوء
على هيئة نظرات !
تقرأ عرق الشمع ..
شمع ،
أخضر أو أصفر
لايهم ..
سوى من دندنته وتفسير رموزه
يلوح لمناديل مغموسة برضا الوجد
وفهرس كلمات
مستعارة من حكايا تاريخ معاق !
تزوج كثيرا وأنجب كثيرا
بين غابات ووديان ..
صعد أدراج
وكل يد هائمة تغسل وجهها هناك
لم يسترحل على عقباتها لا السوسن
ولا مرفأ الهواء ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق