الأخبار

مفاوضات ريفي حماة وحمص مستمرة مع الجانب الروسي وحالة من الحذر قبل انتهاء المهلة

مفاوضات ريفي حماة وحمص مستمرة مع الجانب الروسي وحالة من الحذر قبل انتهاء المهلة

حميد الناصر – xeber24.net

حالة من الترقب والخوف يعيشها أهالي منطقة ريف حماة الجنوبي وريف حمص الشمالي بعد قرب انتهاء مدة المهلة التي تم تحديدها من قبل روسيا التي تتضمنت بنود عدة.

وأفاد مراسل موقعنا(خبر24) في حمص أن جنرال روسي يدعى “نبهان الشيشاني” زار اليوم منطقة جبل تقسيس وبرفقته بعض ضباط سوريين لدى النظام وقاموا بدعوة رئيس البلدية بالإضافة لمختار البلدة لإيصال رسائل تتضمن البنود التي قاموا بطرحها وإيصالها للفصائل المعارضة المسلحة في ريف حماة الجنوبي وريف حمص الشمالي.

حيث صرح القائد العسكري في الفيلق الرابع “أبو عمار العكيدي” في حديث له لمراسل موقعنا (خبر24) عن آخر مجريات المفاوضات التي تسعى روسيا من خلالها للضغط على أهالي المنطقة عبر طلب تسوية أوضاع المطلوبين و وضع لجان شعبية الأمر الذي لاقى رفضا من قبل الفصائل العسكرية التي ردت على تلك المطالب بالتوحد وتشكيل كيان عسكري موحد للدفاع عن المنطقة وإعلان الحرب ضد النظام وروسيا وهو الحل الأخير بعد حل عدم التهجير، و بذلك فإن من يجلس مع الروس بهدف التفاوض لا يستطيع تطبيق أو تنفيذ أي طلب لهم.

وأضاف أيضا أن كثافة القرى العلوية والشيعية التي تحيط بريف حماة الجنوبي وريف حمص الشمالي نستطيع عبرها الضغط على روسيا والنظام لأننا قادرين على تهجيرهم وشن حملات عسكرية ضد قراهم إن تعرضت قرانا والمدنيين للأذى.

والجدير بالذكر أن في ظل حملات التهجير، قد عاد ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي مجدداً إلى الواجهة، وذلك مع اقتراب النظام السوري وروسيا من حسم ملف الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق