logo

دراسة: الأجهزة الذكية تؤثر سلبا في المناخ

دراسة: الأجهزة الذكية تؤثر سلبا في المناخ

نسمع دائماً أن الاحتباس الحراري ، سببه الغازات الضارة الناتجة عن عوادم وسائل النقل المختلفة، ونادراً ما تتم الإشارة إلى استخدامات التكنولوجيا وتأثيراتِها الضارة على المناخ، إلا أن عديداً من الخبراء اتجهت أنظارهم في الآونة الأخيرة إلى دراسة تأثير استخدامات الأجهزة الذكية على تغير المناخ في الكوكب.

دراسة حديثة أكدت أن مستخدمي الأجهزة الذكية من الحاسب الآلي ، والهواتف، يسهمون في زيادة الاحتباس الحراري العالمي، اذ حذر الخبراء من أن استخدام الأجهزة الذكية ، سيسهم في انبعاث نحو 125 ميجا طن من ثاني أكسيد الكربون قبل حلول عام 2020، ما يعني أن انبعاثات الأجهزة الذكية لوحدها تعادل نصف انبعاثات عوادم السيارات في قطاع النقل بأكمله في جميع أنحاء العالم، حسبما أوضحته الدراسة. وفقاً لموقع “ديلي ميل” البريطاني.
ومن المتوقع أن تصل إلى 14% بحلول 2040، وهذه النسبة أكثر من نصف ما تُخلفه عوادم قطاع النقل العام في جميع أنحاء العالم، بحسب تقرير نشرته موقع مجلة الإنتاج النظيف “ذا كونفرزيشن”، الثلاثاء.

وبين الباحثون أن الانبعاثات الكربونية الناتجة من صناعة الهواتف الذكية من المتوقع أن ترتفع من 4% عام 2010 إلى 11% بحلول 2020، وهذا يعني بالأرقام، قفز معدل الانبعاثات من 17 إلى 125 ميغاطن من ثاني أكسيد الكربون، أي ارتفاع بنسبة 730%.

ويقترح البروفيسور لطفي بالخير المشرف على الدراسة، تدشين مراكز بيانات تعمل بالطاقة المتجددة.

اضف تعليق

Your email address will not be published.