الأخبار

مظاهرات تشهدها مدن إقليم كردستان واعتصام أمام محكمة السليمانية

مظاهرات تشهدها مدن إقليم كردستان واعتصام أمام محكمة السليمانية

سردار إبراهيم ـ xeber24.net

شهدت مدن إقليم كردستان العراق بما فيها العاصمة اليوم الاحد 25 اذار 2018, مظاهرات حاشدة احتجاجاً على نظام الادخار في رواتب الموظفين والاجراءات التقشفية التي تتبعها حكومة الإقليم , إضافة الى الاحتجاج على تأخير صرف رواتب الموظفين بشكل مستمر , والتي تؤدي الى خلق مشاكل جديدة للمواطن.
وقد شارك المظاهرات المئات من الموظفين والكوادر التدريسية ومنتسبي وزارة الصحة وقطاع المعلمين , وشملت المظاهرات مدن السليمانية دهوك وهولير أيضا.
ومنذ عام 2016 ينظم موظفو قطاعي التربية والصحة في الاقليم تظاهرات واحتجاجات بين الحين والآخر للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة والغاء نظام الادخار الاجباري ، فيما علق آخرون دوامهم ، خاصة في مدينة السليمانية حيث تتركز الاحتجاجات.
ويواجه إقليم كوردستان أزمة مالية خانقة نتيجة حالة الفساد التي لا تزال سائدة حتى الآن , حيث لا يعرف المواطنيين في الاقليم أين كانت تتجه واردات الإقليم حتى اللحظة , حيث لم يكشف الإقليم عن واردات النفط رغم انها كانت تتحكم بجميع منابع البترول في الاقليم قبل عملية الاستفتاء.
ورفع المتظاهرون لافتات تطالب حكومة اقليم كردستان بإنهاء اجراءات التقشف التي بدأت منذ عام 2016 في محاولة للتغلب على الأزمة المالية في الإقليم ، كما طالبوا بالغاء نظام الادخار الاجباري في الرواتب التي وعلى الرغم من أنها انخفضت الى الاقل من النصف تقريبا إلا ان الغالبية من موظفي القطاع العام لم يستلموا رواتبهم منذ شهور.
وردد المحتجون هتافات تطالب حكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية بحل مسألة تأخير صرف رواتبهم، ورفع كثيرون لافتات كتبت بالكردية والعربية والانجليزية.
وتقول حكومة اقليم كردستان انها تحتاج لنحو 900 مليار دينار عراقي (اكثر من 800 مليون دولار) شهريا لرواتب موظفيها.
وفي السليمانية نصب متظاهرون خيم امام المحكمة في خطوة للضغط على حكومة الاقليم للاستجابة لمطالبهم.
وشهدت السليمانية اليوم على غرار اربيل وحلبجة ودهوك ومدن اخرى في اقليم كردستان، تظاهرات للكوادر التدريسية والصحية.
واعرب المحتجون عن غضبهم من استمرار حكومة الإقليم في فرض نظام الادخار الاجباري على رواتب الموظفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق