قضايا اجتماعية

قوات الحماية الذاتية تشيع جثمان الشهيد خليل اسماعيل إلى مثواه الأخير

شيعت قوات الحماية الذاتية جثمان الشهيد خليل الاسماعيل، إلى مثواه الأخير في مزار الشهداء بمدينة سري كانيه.

فقد أقيمت اليوم في سري كانيه مراسم تشييع لجثمان الشهيد خليل الاسماعيل، من مرتبات قوات الحماية الذاتية والذي ارتقى إلى مرتبة الشهادة خلال تأديته الواجب ضمن حملة عاصفة الجزيرة في شرقي ديرالزور، وشارك في المراسم المئات من أهالي المدينة والقرى التابعة لها، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والعسكري ورفاق الشهيد؛ وتسلم المشيعون الجثمان من أمام مشفى روج في سري كانيه ومضوا سيراً على الأقدام إلى مزار الشهداء في المدينة.

وثيقة الشهادة:
الاسم: خليل اسماعيل.
الأب: أحمد الام: صاحبة.
مكان وتاريخ الانتساب لقوات الحماية الذاتية: سري كانيه 5/10/2017
مكان وتاريخ الاستشهاد: دير الزور 21/3/2018

وابتدأت مراسم التشييع بتقديم مقاتلين من قوات الحماية الذاتية لعرض عسكري، تخلله وقوف الحاضرين دقيقة صمت إجلالا لأرواح الشهداء وتأدية تحية الشهيد، ثم ألقى سالم ابراهيم القيادي في مكتب العلاقات العامة لقوات الحماية الذاتية كلمة، قدّم في مستهلها أحر التعازي لكافة عوائل الشهداء وعائلة الشهيد خليل خاصة، وعاهد باسم القوات بالسير على طريق الشهداء حتى تحقيق الأماني العزيزة التي ناضلوا من أجلها وضحوا في سبيلها من أجل أن نيحا بسلام.

وقال ابراهيم: شهداؤنا مشاعل نور ورمز التضحية والفداء في معارك العزة والفخار دفاعا عن شعبنا الأبي، وأضاف أيضا: نحن لم نهزم في عفرين بل غيرنا شكل نضالنا وكيفية قتالنا لكي نزلزل الأرض من تحت الغزاة والطامعين: قواتنا لم تكن تواجه تركية وحدها بل كانت هجمة من كل حلف الناتو، الذي أراد ضرب قواتنا التي تميزت بحملها للأهداف السامية للدفاع عن الشعب وحماية الإنسان.

ثم قرأت مؤسسة عوائل الشهداء وثيقة الشهادة أمام الحضور وسلمتها لذويه، ثم حمل رفاق الشهيد الجثمان على أكتافهم وسط هتافات الحضور وزغاريد الأمهات، ليوارى الثرى في مثواه الأخير في مزار الشهداء بمدينة سري كانيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق