الأخبار

تنظيم داعش يعاود الظهور في غرب الفرات ويقتل 26 عنصراً من قوات النظام

تنظيم داعش يعاود الظهور في غرب الفرات ويقتل 26 عنصراً من قوات النظام

سعد محمد – xeber24.net

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم, الاحد 25/3/2018, باندلاع اشتباكات عنيفة منذ يوم امس بين عناصر من تنظيم “داعش” وقوات النظام السوري وحلفائه من جنسيات سورية وغير سورية في بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي الواقعة غرب نهر الفرات.

وأضاف المرصد بوقوع انفجار ضخم في المنطقة ناجم عن تفجير تنظيم “داعش” لعربة مفخخة خلال الهجوم على مواقع النظام حيث استغل التنظيم عاصفة غبارية شهدتها المنطقة لينفذ هذا الهجوم على قوات النظام بهدف إيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية.

وأسفر الهجوم عن مقتل ما لا يقل عن 26 عنصر من قوات النظام وحلفائه بالإضافة لمقتل 9 عناصر من تنظيم “داعش”, بحسب المرصد.

وشهد ريف دير الزور اشتباكات منذ الـ 17 من آذار / مارس من العام الجاري 2018، نتيجة هجوم عنيف لتنظيم “داعش” في المنطقة، وتمكنها من تحقيق تقدم تمثل بالسيطرة على المحطة الثانية “التي تو”، والواقعة في أقصى ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي عاد إلى الظهور في الكثير من المناطق الوقعة على الحدود العراقية السورية وأطراف مدينة كركوك وأجزاء من البادية السورية, حيث بات يشكل تهديداً جدياً بعد إن كان في مرحلة الاحتضار.

وتأتي عودة ظهور داعش في المنطقة بعد العملية العسكرية التي قامت بها تركيا في عفرين والتي بموجبها تم احتلال المدينة من قبل الجيش التركي والفصائل السورية المتطرفة, وتعليق قوات سوريا الديمقراطية لعملياتها ضد التنظيم الإرهابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق