شؤون ثقافية

/ يعقوب و الذئب/

/ يعقوب و الذئب/

يعقوب ، لديه قميص يوسف
و انا لدي
كل خزانة ملابسه
يا يعقوب
لديك القميص تغرسه في وجهك تشمه
حتى آخر نفس
من حفر البئر لاقدام يوسف الصغيرة
يا يعقوب.؟
من اطلق الذئب الجائع في البرية
من علم اخوته
اكل اللحم النيء.؟
اشعر بالبرد
ليس من الثلج و الزمهرير في الخارج.؟
ما يشعرني بالبرد
هذا المسمار المغروس في روحي حتى نهايته بلا رحمة
انه بارد ليشعرني بالحمى
لا رائحة على القميص
يا يعقوب
هناك من ظلم الذئب
و خنق الريح الشرقية
خنق النسيم الآتي برائحة خليل الروح
يا يعقوب
من ظلم الذئب و الريح، والجب و القافلة
من مزق عروة القميص و اغرقه بالدم القاني
يا يعقوب
طفلتي تخرج الى الشارع البارد
بشعر مبلل
من ينتبه لها، اذا مرضت ، و سعلت طوال الوقت
من يقول لها: قربانا دلي تبم
من ينتبه اليها اذا مرضت.؟
من يلم قلبها المكسور
اذاما تشظى على درج العمارة
من يلم قلبها، اذاما توجعت كثيرا
من يجمع ابتساماتها القصيرة من فوق الاريكة
من ارض المطبخ.و ممرات المنزل كبتلات الازهار.؟
يا يعقوب
من يسند ظهرها الجميل ، اذا انهارت كسفينة في المحيط.؟
من يجمع اوراق الاشجار من على وجهها، بعد الزوبعة
من يضم قلبها الصغير حين تهرب كثيرا من هذه الحياة.
يا يعقوب
لديك قميص تشمه
و انا لدي خزانة ملابس
ولا اشبع من الرائحة
لديك بئر وحيدة ، اكل كل قلبك
وكل كهوف الارض تمر من اعماقي
لديك ذئب، اكلك طفلك
و انا كل ذئاب الارض
تنهش روحي ، بلا هوادة

عثمان حمو.22.03.18

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق