الأخبار

اردوغان يضرب القرار الاوروبي حول عفرين بعرض الحائط

اردوغان يضرب القرار الاوروبي حول عفرين بعرض الحائط

سعد محمد – xeber24.net

يستمر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان باتباع سياسة عدائية وتهجمية ضد كل من يعارض سياسته داخلياً وخارجياً.

ومنذ بدء العدوان التركي على عفرين يخرج اردوغان بشكل شبه يومي ليدلي بتصاريح ضد كل من يبدي رفضه للعدوان العسكري على عفرين ومتهماً المتضامنين مع عفرين بـ” دعم الإرهاب” حسب وصفه.

وخرج اليوم اردوغان امام حزبه (حزب العدالة والتنمية) في مدينة ارضروم مستهزئاً بالقرار الأوروبي حول عفرين, حيث كان قد دعا القرار الدولة التركية إلى وقف عمليتها العسكرية والانسحاب من عفرين فوراً.

وجاء في ردّ اردوغان: ” اتّخذوا القرار الذي تريدونه، فنحن لا نكترث به، والقرارات الصادرة عنكم لا قيمة لها أصلًا، متى كنت مخولًا لتقديم التوجيهات لهذا الشعب؟, احتفظ بهذه التوجيهات لنفسك”.

بهذه الكلمات خاطب اردوغان اوروبا التي سعى طوال فترة حكمه الانضمام إليها.

وفي محاولة منه لتبرير محاولات التغيير الديموغرافي وجلب اللاجئين السوريين من الداخل التركي وتوطينهم في عفرين, قال: “تركيا لا تطمع باقتطاع أراضي دولة أخرى في المنطقة، بل تعمل من أجل القضاء على التنظيمات الإرهابية، وإتاحة الفرصة للاجئين السوريين للعودة إلى ديارهم”.

وكما جرت العادة, كرر اردوغان تهديده لمدينة منبج متهماً الولايات المتحدة بعدم الوفاء بوعودها, حيث كانت المتحدثة باسم البيت الأبيض “هيذر ناويرت” قد كذّبت يوم أمس تصريحات وزير الخارجية التركي جاويش اوغلو حول اتفاقهم مع امريكا القاضي بانسحاب وحدات حماية الشعب من منبج, وقالت بأن هذا لم يحصل.

وأضاف اردوغان: ” إنّ أهالي مدينة منبج لن ينتظروا كثيرا من أجل العودة إلى ديارهم، نبشرهم بأن عودتهم قريبة، وستكون إدارة مناطقهم بأيديهم”.

وأمس الخميس، وافقت الجمعية العامة للبرلمان الأوروبي، على مشروع قرار، يدعو تركيا لإيقاف عملية “غصن الزيتون” التي أطلقتها في يناير/كانون ثاني الماضي، والانسحاب من الأراضي السورية فوراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق