الأخبار

واشنطن : علاقتنا جيدة مع SDF والحملة التركية على عفرين أبطأت محاربة داعش وقد نرسل قوات إضافية الى منبج

واشنطن : علاقتنا جيدة مع SDF والحملة التركية على عفرين أبطأت محاربة داعش وقد نرسل قوات إضافية الى منبج

بروسك حسن ـ xeber24.net

مرة أخرى أعلنت أمريكا عن وضع علاقاتها مع قوات سورية الديمقراطية , مؤكدة باستمرار العلاقة الجيدة مع قوات سورية الديمقراطية في سورية لمحاربة تنظيم داعش.

جاء ذلك عبر المتحدث بأسم هيئة الاركان العامة الأمريكية ’’ كينث ماكينزي ’’ في مؤتمر صحفي مشترك مع دانا وايت المتحدثة باسم وزارة الدفاع “البنتاغون”، اليوم الخميس.أكد خلال حديثه أن الولايات المتحدة الأمريكية مستمرة وستواصل عبر قنواتها علاقاتها الجيدة مع قوات سورية الديمقراطية.

وخلال رده على أحد الصحفيين , ما إذا هناك أي تغير في المعاملة الأمريكية بعد ارسال قوات سورية الديمقراطية الاسبوع الماضي قرابة 1700 مقاتل الى منطقة عفرين , قال ماكينزي: “لا أستطيع أن أؤكد بالضبط كم عدد المحاربين الذين ذهبوا. ولكننا سنواصل تواصلنا الجيد مع شركائنا في QSD في هذه العملية “.

ونوه ماكينزي بأن ارسال مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية، التي تدعم عمليات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة جنوب وادي الفرات إلى عفرين، أدى إلى بطء العمليات ضد تنظيم داعش , وأشار إلى استمرار الاشتباكات في المنطقة، وأنهم يراقبون التطورات هناك عن كثب.

وفي رده على سؤال حول قيام الولايات المتحدة بأي تعديلات من عدمها في المنطقة إثر توجه أولئك المقاتلين إلى عفرين، قال ماكينزي: “قادتنا الميدانيين دائماً يقومون بتقييم حول ما يحصل على أرض المعركة، وهذه التفاصيل التكتيكية لا أملكها، لكن يمكنني القول: من المحتمل أننا أرسلنا بعض التعزيزات إلى الجنوب ومنبج من أجل ضمان أمن قواتنا”.

وفي إجابته على سؤال بخصوص حصول 1700 مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية على موافقة الولايات المتحدة للذهاب إلى عفرين من عدمه، قال ماكينزي: “اتصالنا الجيد متواصل مع أولئك، وتحدثنا بهذا الأمر، وقرار إعادة التموضع مجدداً عائد لهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق