الرأي

إلى جدعون (جدعان): يطعمك الحج والناس راجعة

إلى جدعون (جدعان): يطعمك الحج والناس راجعة
في برنامج حواري على فضائية روداو، المحلل التركي من استنبول ظل يؤكد أن هدف تركيا الرئيسي من حربها على عفرين يتعلق بالدرجة الأولى بالانتخابات التركية ومحاولة كسب أصوات الناخبين، والهدف الثاني هو أن تركيا تعارض بشكل قاطع أي كيان كردي في روج آفا سواء تحت إدارة ب ي د أو غيرها.
لكن سفيهاً متخاذلاً من المجلس الوطني ويدعى جدعان ظل يقول إن ي ب ك هي سبب الحرب، وطالب بتسليم عفرين لتركيا والإرهابيين. وكرر أكثر من خمسين مرة كلمة (تفنك) أي البندقية وإنها لن تفيد الكرد في شيء ويجب التخلي عنها.
طبعاً هو معذور لعدة أسباب، وأهمها أنه يمثل جيلاً من الساسة الذين يحفظون من التاريخ الكردي جزئية (التمرد ثم الاستسلام) والتمرد ثم الاستلام وهكذا إلى ما لا نهاية. لا يستوعب عقله البالي أنه آن للكرد أن يحطموا هذه القاعدة، ويضعوا نهائة لجزئية التمرد وثم الاستسلام في التاريخ الكردي. والحقيقة أن الكرد كادوا يفعلونها إبان الاستفتاء وأحداث كركوك، ولكنهم فشلو، أما في عفرين فقد فعلها الكرد سواء شاء جدعون أم أبى.
وبالعودة إلى موضوع (التفنك) أي البندقية، فيبدو أن جدعون لا زال يعيش في كهف زمن آخر، ذلك الزمن الذي حاول فيه الغرب (المتحضر) أن يقنعنا نحن المساكين بأن زمن الكفاح المسلح وحركات الشعوب قد ولى إلى غير رجعة. ونحن صدقنا، وخدعنا، ولم نستفق إلا قبل سنوات، منذ أن بدأ ما يسمى بربيع الشعوب، وحين بدأ ذلك الغرب (المتحضر) نفسه ينادي بحركة الشعوب ونضال الشعوب وكفاح الشعوب المسلح، بل أن ذلك الغرب نفسه بدأ ينتج منذ ربيع الشعوب أنواعاً من الأسلحة ما كانت تخطر على باله، تناسب (حركات الشعوب) التي يقودها ويحركها كما يشاء، وأهدى تلك الأسلحة المعدلة (للشعوب المناضلة). طبعاً عندما يحقق الغرب مآربه ربما بعد عقد أو أكثر أو أقل، سيعود إلى خطابه الناعم الرقيق الجميل ويقول لنا، لقد ولى زمن كفاح الشعوب المسلح إلى غير رجعة. أما أمثال جدعون فيسظلون في كهفهم وسيظلون كالذي (رايح عل الحج والناس راجعة).
كمال نجم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق