الأخبار

تخاذل دول العالم عن عفرين سيعكس نمو الارهاب التي ستضرب شعوبها

تخاذل دول العالم عن عفرين سيعكس نمو الارهاب التي ستضرب شعوبها
دارا مراد ـ xeber24.net
تركزت مجمل نقاشات مجلس الامن المغلقة مساء اليوم الاثنين 12/03/2018 , حول المجازر التي يرتكبها النظام في الغوطة الشرقية ,مع حرص الدول الاوربية والولايات المتحدة على تحذير النظام السوري عن ارتكاب مزيد من اعمال القتل الجماعي لاهالي الغوطة , وسط اصرار الروس على متابعة العمل العسكري ,حتى خروج المسلحين وعوائلهم من المنطقة.
ولم يتطرق مندوبي الدول الخمس الى عمليات القتل والتدمير ونهب ممتلكات القرويين ,والتمثيل بالجثث , وقصف الاحياء السكنية وبشكل كثيف لمدينة عفرين , او حتى التحذير من الوضع الماساوي لاكثر من مليون شخص شبه محاصرين في مدينة عفرين من قبل جيش الاحتلال التركي وتنظيم داعش وجبهة النصرة الارهابيتين.
من البداهة ان تغيب الاخلاق والواجب الانساني عن ممثلي هذه الدول التي لا تهمها قتل الانسان,ولا تدميرالمدن ,وحتى ابادة الشعوب ,لانها مرتبطة بمصالح واتفاقيات تتحكم بها منطق الربح والمصالح الاقتصادية والمنافع المتبادلة بين هذه الدول.
وتنسى شعوب هذه الدول موجة الارهاب التي ضربت اغلب مدنها ,والتي حصدت ارواح المئات من مواطنيها ,خلال العمليات الارهابية التي نفذتها تنظيم داعش وجبهة النصرة في المدن الاوربية , وبدعم وتوجيه من مخابرات الدولة التركية ورئيسها اردوغان ,في الوقت الذي كانت وحدات حماية الشعب الكردية تخوض اشرس المعارك ضد التنظيمات الارهابية في الشمال السوري نيابة عنها وعن الانسانية باسرها.
واليوم عفرين تقاتل نفس هذه التنظيمات الارهابية ” داعش ونصرة ” والعديد من الجماعات الجهادية و السلفية المتطرفة بدعم ومشاركة من جيش الاحتلال التركي الذي يستخدم اسلحة حلف الناتو المتطورة والحديثة في قتل شعب عفرين وتدمير قراه ونواحيه ومدنه ,مرتكبا ابشع المجازر في المقاطعة , وتدافع نفس القوات عن الانسانية وعن شعوب العالم باسره ,وسط صمت وتخاذل دول العالم عن الوقوف الى جانب مقاومة عفرين.
تركيا التي جمعت الارهاب المهزوم والمطرود من جميع المدن السورية ومن عناصر تنظيم داعش من سوريا والعراق , ونظمتهم ضمن فصائل وكتائب بعد ان قامت بتدريبهم وتسليحهم ضمن ما يسمى ” بالجيش الحر ” او الجيش السوري الوطني ” الذي يرفع العلم التركي ويرفع هتافات داعش ورايتها ويرتكب الى جانب الجيش التركي , ابشع اعمال الفتك والقتل بسكان المقاطعة.
ان الصمت المخزي على المؤامرة الدولية لكل من روسيا وامريكا ومباركة الدول الاقليمية والاوربية . من قبل شعوب العالم , سينعكس على نمو الارهاب الذي سيضرب هذه الدول في القريب العاجل , وان السكوت عن العدوان التركي يعد بمثابة المشاركة في العدوان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق