اخبار العالم

مطالبة برلين بالاعتراف بفاجعة حلبجة كـ”جريمة إبادة جماعية”

مطالبة برلين بالاعتراف بفاجعة حلبجة كـ”جريمة إبادة جماعية”
موقع:xeber24.net_تقرير:سعاد عبدي
قبل ايام من الذكرى الثلاثين للهجوم الكيماوي على مدينة “حلبجة”،طالبت جمعية حقوقية في ألمانيا، حكومة بلادها بالاعتراف بالهجوم الكيماوي على مدينة حلبجة الكردية كـ”جريمة إبادة جماعية”، والاعتذار عن مشاركة شركات ألمانية في برنامج الأسلحة الكيماوية العراقي، وذلك قبل أيام من الذكرى الثلاثين للهجوم.
وذكر موقع “دويتشه فيلله” في تقرير له، يوم أمس الجمعة (9 آذار 2018)، انه مع اقتراب مرور الذكرى الثلاثين للهجوم الكيماوي على مدينة حلبجة في إقليم كردستان طالبت “جمعية الشعوب المهددة” الحقوقية الحكومة الاتحادية في ألمانيا بالاعتراف بالهجوم كـ”جريمة إبادة جماعية” والاعتذار عن مشاركة شركات ألمانية في برنامج الأسلحة الكيماوية العراقي.
وأضافت الجمعية الحقوقية، أن “ساسة ومنظمات مجتمع مدني من المدينة الكردية وثقوا اليوم وجود تبعات لتلك الهجمات على السكان، من بينها إصابات سرطانية خطيرة وعقم وأمراض جلدية وتشوه ولادي ومشاكل في التنفس”.
وأوضحت ان هناك نقصا في الأموال اللازمة لتغطية نفقات إنشاء بنية تحتية لعلاج المصابين، لذلك يتعين إطلاق صندوق لحلبجة والقرى المحيطة بها وتحسين البنية التحتية الاقتصادية”.
من جهة ثانية دعت الجمعية أيضا إلى وقف تصدير السلاح الألماني إلى تركيا، وذلك ردا على العملية التركية على مدينةعفرين السورية.
الجدير بالذكر ان الهجوم الكيماوي على حلبجة في آذار من العام 1988، أسفر عن مقتل ما بين 3500 إلى 5000 شخص، وفقا لمصادر مختلفة، فيما قدر عدد المصابين بحوالي 10 آلاف شخص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق