البيانات

بيان عن تشكيل "الكتلة الوطنية" في سوريا

بيان عن تشكيل “الكتلة الوطنية” في سوريا
اجتماع آستانا كان إعلانا لنهاية الصراع المسلح على السلطة في سوريا، وذلك على الرغم من خروقات الهدنة المستمرة منذ ما يقرب الشهر والنصف. فما عدنا نسمع أي دولة تقول إنها تدعم طرفا مسلحا في صراعه مع النظام، فالمعارك المسموحة والمشروعة دوليا، والتي ستبقى لوقت طويل نسبيا، هي فقط المعارك مع داعش والنصرة (جبهة فتح الشام حاليا)، فجميع الدول تعلن أن أسلحة حلفائها من المقاتلين على الأرض السورية ستكون موجهة فقط بوجه الإرهاب الذي باتت تشارك في المعارك معه قوات عدة دول أجنبية.
إذن انتهت الحرب في سوريا وعلينا أن نبدأ مرحلة ما بعد الحرب، مرحلة يجب أن يتعاون فيها المعارض مع الموالي مع “الصامت”، مع بقاء الاختلافات بينهم، على بناء المجتمع والدولة بعد أن تمزق وانهار كل شيء في البلاد جراء حرب عبثية امتدت لأكثر من خمس سنوات.
بناء على ذلك قمنا في تيار بناء الدولة السورية بتشكيل نواة تحالف مع عدد من المجموعات السياسية الموالية والمعارضة وعدد من المنظمات المدنية السورية وعشرات الشخصيات أسميناه “الكتلة الوطنية”، وقمنا بإطلاق هذه الكتلة يوم أمس في العاصمة اللبنانية بيروت بحضور حوالي عشرين دبلوماسيا يمثلون ستة عشر دولة من توجهات مختلفة تجاه الأزمة السورية، وبمشاركة عشرات من الشخصيات السورية.
تعتبر الكتلة أن مهمتها الآن الدفع بالعملية السياسية في جنيف بهدف البدء بإنهاء الأزمة السورية عبر تنفيذ قرار مجلس الأمن ٢٢٥٤ وتشكيل سلطة انتقالية وفق بيان جنيف القاضي بأن “تضم أعضاء من الحكومة الحالية والمعارضة ومن المجموعات الأخرى، على أساس الموافقة المتبادلة”. وأن تنتهي المرحلة الانتقالية بانتخابات حرة ونزيهة ومراقبة دوليا.
كما أنها تدعم مباحثات الآستانا القائمة على مباحثات بين الحكومة والمعارضة المسلحة على المواضيع المتعلقة بالسلاح ومناطق الاشتباكات، على أن يبقى هذا المسار موجودا بالتوازي مع مسار جنيف السياسي وليس مختلطا به.
وتدعم الكتلة بقوة أن ينظم المرحلة الانتقالية إعلانا دستوريا موضوعا من قبل الحكومة والمعارضة في مباحثات جنيف بإشراف الدول الراعية والأمم المتحدة، وأن يتكفل السوريون بصياغة دستورهم لاحقا عبر هيئة منتخبة أو هيئة منبثقة عن هيئة منتخبة.
شكلنا الكتلة أمس بعد أن أجلنا تشكيلها التنظيمي حتى يتاح لمن يرغب بالانضمام إليها من المجموعات السياسية أو المدنية أو من الشخصيات السورية الانضمام إليها.
١١-٢-٢٠١٧

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق