الرأي

تركيا الأردوغانية وحجة استهداف المناطق المدنية

تركيا الأردوغانية وحجة استهداف المناطق المدنية

بير رستم (أحمد مصطفى)
سؤال مهم وبحاجة للإجابة .. أحد الإخوة المتابعين كتب تعليقاً يقول فيه: “أخ بير روستم ننحني إحتراماً للقوات الحماية الكوردية والقسد الذي يدافعون عن أهلنا ولكن السؤال الذي حيرني .. يوجد آلاف الجبال في عفرين لماذا قواتنا ينقولون حربهم إلى داخل البيوت والقرى؟ ولماذا لا يختبؤن في الجبال بدلاً من إختبائهم في البيوت؟ ولماذا لا يستهدفون القوات العدو عندما ينتقلون من قرية إلى قرية أخرى بدلاً من إستهداف العدو داخل القرى ؟”. وإجابتي له هو التالي:

وهل تعتقد بأن القوات الكردية ليست بكل تلك الجبال وداخل حقول الزيتون، لكن أي حركة قريبة أو داخل المدن يتم استهدافه من قبل الجيش التركي والمرتزقة الإسلامويين .. ثم إذا قررنا بأن تركيا تتذرع بوجود بعض عناصر الآسايش أو القوات الكردية داخل قرية أو بلدة ويتم استهدافه، فلما هي تدين النظام السوري باستهداف المناطق المدنية بحجة وجود مسلحين فيها، ثم بأي حق تركيا وهذه الميليشيا التكفيرية الجهادية تسمح لنفسها بالهجوم والاعتداء على المنطقة وأهلها وكل الفترة الماضية لم يتم تهديد تركيا من الجانب الكردي كي تتحجج بالحفاظ على أمنها القومي.

وأخيراً وتأكيداً على بطلان المزاعم التركية ودوائر استخباراتها بأنهم يستهدفون أماكن تواجد القوات الكردية داخل الأرياف والبلدات وليس المدنيين، فلما يهرب المواطنين من كل منطقة تقترب منها تلك القوات المعادية الغازية، أليسوا هم أتوا “لتحرير أهلها من الميليشيات الإرهابية” بحسب مزاعمهم إذاً أين هم أولئك المدنيين الذين حرروهم وحرروا قراهم، ليكشفوا عن فيديو واحد يؤكد مزاعمهم تلك، لكن بالمقابل هناك عشرات الفيديوهات التي تكشف عن جرائم هؤلاء يتم فيها قتل المدنيين وقصف مناطق سكنية، بل حتى أماكن خالية من أي شخص مدني أو عسكري من القوات الكردية ومع ذلك تجد هذه الكتائب المرتزقة تفتح النار على الحجر والمحلات بهدف السرقة .. للأسف هم يمارسون سياسة الأرض المحروقة ضد شعبنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. سياسية الخصوصية

جمع البيانات
عند استخدام الموقع قد تصادف مناطق مثل المنتديات أو خدمات الفيديو حيث يتم الطلب منك كمستخدم إدخال معلومات المستخدم الخاصة بك. يتم استخدام مثل معلومات المستخدم هذه فقط للهدف التي يتم جمعها من أجله، وأي أغراض أخرى يتم تحديدها في نقطة الجمع وذلك بالتوافق مع سياسة الخصوصية هذه. لن نقوم بالإفصاح عن أي من معلومات المستخدم التي توفرها لطرف ثالث دون إصدارك الموافقة على ذلك، باستثناء ضرورة توفير خدمات قمت بتحديد طلبها.
إلغاء الاشتراك
تستطيع عندما تريد سحب موافقتك على استلام مخاطبات دورية بخصوص المواصفات، والمنتجات، والخدمات، والفعاليات وذلك عن طريق الرد على وصلة "إلغاء الاشتراك" في المخاطبات القادمة منا. الرجاء ملاحظة أننا لن نقوم بالإفصاح عن معلومات المستخدم الخاصة بك لطرف ثالث لتمكينه من إرسال مخاطبات تسويق مباشرة لك دون موافقتك المسبقة على القيام بذلك.
الملفات النصية (كوكيز)
يتوجب عليك أن تعلم أنه من الممكن أن يتم جمع المعلومات والبيانات تلقائيا من خلال استخدام الملفات النصية (كوكيز). وهي ملفات نصية صغيرة يتم من خلالها حفظ المعلومات الأساسية التي يستخدمها موقع الشبكة من أجل تحديد الاستخدامات المتكررة للموقع وعلى سبيل المثال، استرجاع اسمك إذا تم إدخاله مسبقا. قد نستخدم هذه المعلومات من أجل متابعة السلوك وتجميع بيانات كلية من أجل تحسين الموقع، واستهداف الإعلانات وتقييم الفعالية العامة لمثل هذه الإعلانات. لا تندمج هذه الملفات النصية ضمن نظام التشغيل الخاص بك ولا تؤذي ملفاتك. وإن كنت تفضل عدم جمع المعلومات من خلال استخدام الملفات النصية، تستطيع اتباع إجراء بسيط من خلال معظم المتصفحات والتي تمكنّك من رفض خاصية تنزيل الملفات النصية. ولكن لا بد أن تلاحظ، أن الخدمات الموجهّة لك شخصيا قد تتأثر في حال اختيار تعطيل خيار الملفات النصية. إذا رغبت في تعطيل خاصية إنزال الملفات النصية اضغط الرابط هنا للتعليمات التي ستظهر في نافذة منفصلة.

اغلاق