الاقتصاد

الحديث عن حرب تجارية يدفع الذهب للصعود مع تراجع الدولار

الحديث عن حرب تجارية يدفع الذهب للصعود مع تراجع الدولار
ارتفعت أسعار الذهب، السبت، مع تراجع الدولار بعد أن دفعت مخاوف من حرب تجارية وشيكة الدولار الأميركي والأسهم للهبوط، وأثارت طلبا على أصول مثل المعدن النفيس يُنظر إليها بشكل عام على أنها أدوات استثمارية آمنة.
وأثار قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب يوم الخميس (1 آذار 2018)، فرض تعرفات جمركية على واردات الصلب والألمنيوم مخاوف من ردود انتقامية من دول أخرى وأنزلت الدولار من أعلى مستوى في ستة أسابيع، وهو ما يجعل الذهب المسعر بالعملة الأميركية أرخص لحائزي العملات الأخرى.
وصعد سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمائة إلى 1322.77 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي، وفقا لـ”رويترز”.
وارتفعت العقود الأميركية للذهب تسليم 1.4 بالمائة لتبلغ عند التسوية 1323.40 دولار للأوقية.
لكن المعدن الأصفر ما زال منخفضا 0.5 بالمائة عن مستواه في بداية الأسبوع، في ثاني خسارة أسبوعية على التوالي.
ولامس الذهب 1302.61 دولار للأوقية يوم الخميس الماضي، وهو أدنى مستوى منذ الثاني من يناير كانون الثاني، مع تعرضه لضغوط من توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي سيرفع أسعار الفائدة بوتيرة أسرع مما كان متوقعات في السابق.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورة 0.2 بالمئة إلى 16.50 دولار للأوقية، مبتعدة عن أدنى مستوى في شهرين الذي سجلته يوم الخميس ولتنهي الأسبوع بلا تغير يذكر.
وتراجع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 963.90 دولار للأوقية، قرب أدنى مستوياه في شهرين ومنهيا الأسبوع على خسارة قدرها 3.2 بالمئة.
وصعد البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 993.80 دولار للأوقية، لكنه ينهي الأسبوع على خسارة قدرها 5 بالمئة، بعد أن سجل في الجلسة السابقة أكبر هبوط ليوم واحد في عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق