الأخبار

المرصد السوري لحقوق الأنسان : الطائرات التركية تنفذ مجزرة في بلدة جنديرس

المرصد السوري لحقوق الأنسان : الطائرات التركية تنفذ مجزرة في بلدة جنديرس
كينا نوح xeber24.net
تشهد منطقة عفرين في القطاع الشمالي الغربي من محافظة حلب، مواصلة القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة له، في استهداف بلدات وقرى بريف عفرين، منذ الـ 20 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2018، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تنفيذ الطائرات التركية لمجزرة في بلدة جنديرس التي استهدفتها بعدة ضربات، راح ضحيتها 13 مواطناً على الأقل بينهم طفلان و3 مواطنات، فيما أصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، إضافة لوجود مفقودي لا يعلم مصيرهم، حيث تشهد بلدة جنديرس ومحيطها وريفها منذ فجر اليوم الاثنين 5/3/2018 ضربات جوية مكثفة من قبل القوات التركية التي تسعى للسيطرة على البلدة الواقعة في الريف الجنوبي الغربي لعفرين .
ومع استشهاد مزيد من المدنيين فإنه يرتفع إلى 165 بينهم 29 طفلاً و24 مواطنة، ممن قضوا في القصف الجوي والمدفعي والصاروخي التركي، في حين رصد المرصد السوري استمرار الاشتباكات العنيفة بين وحدات حماية الشعب وقوات الدفاع الذاتي من جانب، والقوات التركية والفصائل المسلحة من جانب آخر، على محاور في أطراف بلدة جنديرس بريف عفرين الجنوب يالغربي، وفي ناحية شرَّا بريف عفرين الشمالي الشرقي، ، فيما كان المرصد السوري وثق حتى صباح اليوم الاثنين الـ 5 من آذار / مارس الجاري سيطرة القوات التركية والفصائل على 96 قرية وبلدة بينهم بلدتان اثنتان هما بلبلة وراجو، كما كان نشر المرصد السوري أمس أن عمليات السيطرة المتسارعة هذه جاءت عقب دخول قوات النظام إلى منطقة عفرين، منذ الـ 20 من شباط / فبراير من العام الجاري 2018، حيث سيطرت القوات التركية والفصائل منذ التاريخ آنف الذكر، وحتى اليوم الـ 4 من آذار / مارس الجاري من العام ذاته، على أكثر مما سيطرت عليه خلال أول شهر من عملياتها، حيث بلغ تعداد المناطق التي سيطرت عليها الجيش التركي منذ دخول قوات النظام ، 49 قرية من ضمنهم بلدة راجو، كما تمكنت القوات التركية من دخول بلدة الشيخ حديد وباتت على أطراف بلدة جنديرس بريف عفرين الجنوبي الغربي، ومحيط بلدة شرَّا بريف عفرين الشمالي الشرقي، مع سيطرتها على أكثر من نصف بحيرة ميدانكي “17 نيسان”، واقترابها لمسافة نحو 12 كلم من مدينة عفرين المهمة، وشهدت هذه الفترة مقتل 58 على الأقل من عناصر قوات النظام الشعبية، حيث كانوا دخلوا باتفاق سابق بين القوات الكردية وقوات النظام والذي يسمح لقوات الأخيرة بالانتشار في منطقة عفرين التي تشهد هجوماً من قبل القوات التركية وفصائل سورية معارضة مشاركة معها في العملية، في حين كان ارتفع إلى 334 على الأقل عدد عناصر القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة له بينهم 68 جندياً من القوات التركية، ممن قتلوا وقضوا في الاشتباكات مع القوات الكردية في منطقة عفرين، كذلك أصيب المئات من المدنيين والمقاتلين والجنود بجراح متفاوتة الخطورة، وبعضهم تعرض لإعاقة دائمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق