الأخبار

فتاوى أبو اليقظان المصري وأحمد حسون متماثلة في إحلال سفك الدم السوري

فتاوى أبو اليقظان المصري وأحمد حسون متماثلة في إحلال سفك الدم السوري

تقرير: حميد الناصر
موقع: xeber24.net

لا تختلف كثيراً فتاوى أبو اليقظان المصري الشرعي في “هيئة تحرير الشام ” (جبهة النصرة)عن الفتاوى التي أطلقها أحمد بدرالدين حسون المفتي السوري، لقتل الشعب السوري ولو اختلف الزمان والمكان والحدث وسلاح القاتل.
فمنذ بدايات الحراك الثوري وخروج الشعب السوري في وجه نظام الأسد، استعان الأسد ببعض رجال الدين وعلى رأسهم “أحمد حسون” مفتي نظام السوري ، للفتوى بقتل السوريين وإباحة دمائهم.
وفي الآونة الأخيرة ظهرت فتاوى جديدة تحلل سفك دماء الشعب السوري.
حيث برز في المقدمة “أبو اليقظان المصري” الشرعي في هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة)وفتواه الشرعية للقتال.
وفي كلمته المشهورة “اضرب بالرأس” في الاقتتال الحاصل بين هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) و”جبهة تحرير سوريا” التي راح ضحيتها عشرات المدنيين ومعظمهم من الأطفال, واستمرارية فتاوى “أبو اليقظان المصري” ظهرت مؤخراً خلال المعارك التي تحصل في الشمال السوري.
سبع سنوات من القتل وسفك الدم للشعب السوري بفعل فتاوى الحسون سابقاً وبفتاوى اليقظان حالياً والضحية الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق