الأخبار

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة الى عفرين بعد الإنكسارات التي لحقت بجيشها على يد YPG

تركيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة الى عفرين بعد الإنكسارات التي لحقت بجيشها على يد YPG
أيلول حبش ـ xeber24.net
منذ اربع واربعون يوما يقوم الجيش التركي والمجموعات الموالية لها بكافة قدراتها بعملية عسكرية المسماة بـ ” غصن الزيتون ” والتي بدأت في 20 يناير كانون الثاني.
وقد استخدمت الدولة التركية في إطار عمليتها التوسعية كافة الأسلحة المتطورة من طائرات ومدافع ثقيلة ضد مقاطعة عفرين ، وأكدت مصادر عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بأن الجيش التركي شن ٧٣ غارات جوية على عفرين ولم تتوقف حين هذا اليوم.
بالرغم من عدم تكافؤ القدرات العسكرية بين وحدات حماية الشعب والمرأة من جهة والجيش التركي والفصائل السورية الاسلامية من جهة أخرى ، إلا أن الـ YPG الحقت أضرار جسيمة بالجيش التركي وأوقعت قتلى وجرحى عديدة بين صفوفهم ، ومازال الجيش التركي يتخبط على تخوم قرى وبلدات عفرين المعروفة بطبيعتها الجبلية الوعرة القاسية.
ويرى المراقبون بأن عملية الدولة التركية ومن الناحية العسكرية فشلت حتى الآن من تحقيق أي تقدم ملموس نتيجة المقاومة الشرسة التي تبديها القوات الكردية ضدهم.
الانكسارات المتتالية التي لحقت بالجيش التركي في محاور عدة وأهمها راجو ، جندريس ، بلبل و شرا استنذفت من إمكانيات الجيش التركي لانها لم تتوقع أن تكبدها وحدات حماية الشعب خسائر فادحة , وأعتبرها مراقبون بالمفاجئة.
وفي هذا السياق يقوم الجيش التركي بإرسال تعزيزات عسكرية جديدة من مصفحات ودبابات ومدافع تصل إعدادها إلى أكثر من ١٠٠ آلية حربية الى عفرين اليوم السبت 03/03/2018 مرة أخرى بعد تعرض آلياتها لتفجيرات متتالية بصواريخ المقاتلين الكرد.
وتشير المصادر الإعلامية بأن الجيش التركي سحب هذه التعزيزات من مناطق مختلفة من تركيا و كردستان موجهة بهم إلى عفرين.
يرى المحللون بأن الجيش التركي استنذف قوته في عملية عفرين والإثبات بأنها تقوم بتفريغ المواقع العسكرية بالكامل وترسلها الى عفرين التي ما تزال مستمرة بتدمير آليات الجيش التركي بالإضافة إلى العمليات النوعية المعاكسة ضد القوات الخاصة التركية التي كانت بمثابة الصاعقة للدولة التركية وهيبتها التي وصلت بها الى حد الغرور الاعمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق