شؤون ثقافية

السلطات التركية تحظر عشرات الأغاني الكردية

السلطات التركية تحظر عشرات الأغاني الكردية

سعد محمد – xeber24.net

لا توفر السلطات التركية أي فرصة لتضييق الخناق على الشعب الكردي ومحاربته, فإلى جانب الحرب العسكرية التي تقوم بها الدولة التركية على الشعب الكردي في عفرين فإنها تقوم بالحرب النفسية والخاصة على الشعب الكردي في جميع أجزاء كردستان.
وأخيراً وفي إطار معاداة الشعب الكردي وخنق ثقافته قامت شبكة الإذاعة والتلفزيون في تركيا “تي آر تي” حظر عشرات الأغاني الكردية التي تقول إنها “تروج للإرهاب والفسوق”.
ويستهدف الإجراء الجديد 208 أغنية كان التلفزيون الحكومي يبثها، بعضها يمثل الفلكلور الكردي.
ومن بين الأغاني الكردية المحظورة “Ay lê gulê” للمطرب الكردي محمد شيخو، الذي رحل عن عالمنا قبل 29 عاما.
ويشمل حظر “تي آر تي”، أغنيات كردية حديثة، مثل أغنية نجمة البوب الكردية سيلا، “أفتاب”، التي نالت 54 مليون مشاهدة على موقع “يوتيوب”.
وهذا الإجراء ليس بجديد في تركيا، إذ حظر التلفزيون الحكومي أغاني عدة بعد انقلاب عام 1980، الذي فرض بعض القيود الصارمة على المجتمع مثل منع قراءة بعض كتب الشعر.
لكن البعض يرى أن هذا الإجراء يعكس محاولة الحكومة ذات الجذور الإسلامية فرض نمط حياة معينة على المجتمع، إلى جانب محاربة الثقافة الكردية.
وتقول الناشطة السياسية المعارضة، زينب تانباي :” إنهم (في حزب العدالة والتنمية) الحاكم يريدون فرض طريقة حياتهم على المجتمع”.
وعقب محاولة الانقلاب في 2016، زجت السلطات التركية بالعديد من الصحفيين ونشطاء حقوق الإنسان والبرلمانيين بالسجن بتهم تتعلق بالتورط في “الإرهاب”، في إشارة إلى صلتهم بجماعة فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالضلوع في محاولة الانقلاب.
وأخيراً وبعد العدوان العسكري التركي على عفرين اعتقلت السلطات التركية المئات من النشطاء والمواطنين المتضامنين مع مقاومة عفرين بذريعة نشر “الدعاية الإرهابية”, ومنهم لاجئون من روج آفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق