الأخبار

لقاء خاص : صالح مسلم يكشف لموقعنا كيفية إفشال المؤامرة التركية ضده

لقاء خاص : صالح مسلم يكشف لموقعنا كيفية إفشال المؤامرة التركية ضده
أجرى الحوار :بروسك حسن
تحرير :إبراهيم عبدو
خبر 24 :ما الذي جرى معكم في دولة التشيك و كيف تم اعتقالكم ؟
صالح مسلم : كنت مشاركاً في مؤتمر دولي بدعوة رسمية و في الليلة الأخيرة حضر البوليس التشيكي إلى مكان إقامتي وطلبوا مني مرافقتهم لأن لديهم أمر بالقبض علي بناء على مذكرة تركية فذهبت معهم .
خبر24:هل تؤكد نظرية المؤامرة فيما حصل كما يتم الحديث عنها إعلامياً ؟
صالح مسلم :بالتأكيد كانت مؤامرة مجهزة مسبقاً و حسب بعض ما سمعناه ،أنّ الطائرة التي كانت ستقلّني إلى تركيا تنتظر وصولي ،لقد كانوا يخططون أن يتم اعتقالي و تسليمي إلى تركيا دون أن يشعر أحد بذلك ،لكن وصول خبر اعتقالي لرفاقنا وأصدقائهم منذ الدقيقة الأولى لم يمكنهم من تحقيق ذلك .
تركيا بحاجة إلى تحقيق نصر معنوي ضدنا بعد فشلها في جميع الساحات ابتداء من كوباني وحتى الرقة وصولاً إلى دير الزور وهي ترى انكسارها في عفرين أيضاً لأن هزيمتها حتمية لذلك أرادت أن تعوّض كل تلك الهزائم بانتصار من نوع استخباراتي إعلامي للنيل من معنويات شعبنا ،كأن يقول ها هو الذي يتحدث باسم عفرين وروج آفا بقبضتنا !
خبر 24 :هل كانت الدولة التشيكية مشتركة في المؤامرة ؟
صالح مسلم :لا أعلم ،التحقيقات الجارية ربما ستكشف من هم المتورطون بما حصل ،لكن بمجرد وصول القضية إلى المحكمة اعتبرت المؤامرة قد فشلت ،لأن القضاء جهة مستقلة ونزيهة و هذا قد ثبت عملياً ،أما عن الشرطة التشيكية فهم كانوا يقومون بعملهم بشكل احترافي و كانت علاقتهم تقتصر على تنفيذ الإجراءات القانونية مثل التأكد من شخصيتي و نقلي من مكان إلى آخر لإجراء فحوصات الدم و DNA والعرض أمام المحكمة و ما شابه .
خبر 24 :كيف فشلت المؤامرة ضدك ؟
صالح مسلم :كما قلت لقد علم شعبنا واصدقائنا بخبر اعتقالي منذ الدقيقة الأولى و تحرك كل من جهته وقد تدخلت حكومات وجهات وشخصيات رسمية من مختلف المستويات و دول عديدة مثل ،أمريكا ، فرنسا، المانيا ومختلف دول الاتحاد الأوروبي ،إضافة لسفراء وسياسيين تشيك وكانت للفعاليات الجماهيرية الكردستانية في مختلف دول أوروبا أثر كبير في منع الاستمرار بالمؤامرة ووضعت المجتمع الدولي أمام مسؤولياته ،أن تضافر كل تلك الجهود نجحت في إفشال المؤامرة وأنا ممتن وشاكر لكل من ساهم في تحقيق ذلك وأخص بالذكر الشعب الكردي و أصدقائه المخلصين .
خبر 24 :كيف رأيت الدور الكردستاني و ما حجم الدور الألماني ؟
صالح مسلم :أصدقائنا في ألمانيا من سياسيين وأحزاب وجهات رسمية وضعوا ثقلاً كبيراً لصالح إخلاء سبيلي ،أما عن الدور الكردستاني فالجميع كانوا غاضبين لما حصل و شعروا بأن هذا الإجراء يمسهم بشكل مباشر وبذلك فعل كل ما باستطاعته .
خبر24 :ما تقييمك لحجم التوغل التركي في أوروبا وهل تعتقد ان عدم تسليمك هو صدّ للباب الأوروبي بوجه تركي ؟
صالح مسلم :لا شك أن المخابرات التركية تعمل بإصرار على تحقيق تواجد بارز في الساحة الأوروبية و أنها قد قامت بعقد اتفاقيات سرية مع جهات عديدة من بينها عصابات المافيا العالمية و التنظيمات الإرهابية مثل داعش وغيرها و نحن لا نستطيع التكهن بماذا يفكرون وكيف يتصرفون ومتى وضد من هذه المرة ؟
إن معرفة كل ذلك هو من اختصاص الدول الأوروبية وأجهزتها الأمنية ويجب أن يكون ذلك من أولويات عملهم وما جرى يضعهم دون شك أمام مسؤوليتهم أكثر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق