الأخبار

تبادل الاتهامات بين النظام السوري والفصائل المسلحة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في الغوطة

تبادل الاتهامات بين النظام السوري والفصائل المسلحة بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في الغوطة

سعد محمد – xeber24.net

أعلنت بعض جهات المعارضة السورية في بيان إن أشخاصا عانوا من أعراض مماثلة لأعراض التعرض لغاز الكلور في منطقة الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المسلحة قرب دمشق يوم الأحد وإن طفلا واحدا لقي حتفه.
وقال البيان الصادر عن لما تسمى بوزارة الصحة التابعة لحكومة المعارضة السورية المؤقتة إن الضحايا وقائدي سيارات الإسعاف وآخرين استنشقوا غاز الكلور بعد “انفجار هائل” في منطقة الشيفونية بالغوطة الشرقية.
وأضاف البيان أن 18 شخصا على الأقل تلقوا علاجاً بجلسات الأكسجين.
الى ذلك، اتهمت وزارة الدفاع الروسية، مسلحي المعارضة يوم الأحد بالإعداد لاستخدام مواد سامة في الغوطة الشرقية حتى يتهموا دمشق فيما بعد باستخدام أسلحة كيماوية.
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل طفل نتيجة الاختناق في الغوطة الشرقية لكن مدير المرصد قال لرويترز إنه لا يستطيع تأكيد استخدام الغاز السام.
ونشر فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يظهر فيما يبدو جثة طفل وبعض الرجال عراة الصدر والصبية يكافحون من أجل التقاط أنفاسهم وحمل بعضهم بخاخات للمساعدة على التنفس.
ومنذ الأسبوع الماضي يشن النظام السوري هجوما على الغوطة الشرقية وهي آخر معقل للفصائل المسلحة قرب دمشق، فيما يردّ المسلحون بالقصف على أحياء دمشق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق