الأخبار

الخارجية التركية : سنواصل العمل لإزالة الخلاف المتسبب في الأزمة السورية، ونحارب التنظيمات الإرهابية التي تهدد وحدتها

الخارجية التركية : سنواصل العمل لإزالة الخلاف المتسبب في الأزمة السورية، ونحارب التنظيمات الإرهابية التي تهدد وحدتها

خاص//Xeber24.net
إبراهيم عبدو

تستمر الدولة التركية في التعامل مع المجتمع الدولي بروح الاستعلاء وكأنها مالكة الكون !
ينطبق هذا على الترحيب التركي بقرار مجلس الأمن الدولي القاضي بالوقف الفوري للعمليات القتالية في عموم سوريا ،لكن في حقيقة الأمر يعتبر هذا الترحيب رفض فعلي لتطبيق القرار من جانب تركيا ،حيث أكد بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية تؤكد فيه على أن تركيا ستواصل محاربة التنظيمات الإرهابية التي تهدد الوحدة السورية , حيث جاء في البيان “ومن جانب آخر سنواصل العمل لإزالة الخلاف المتسبب في الأزمة السورية، ونحارب التنظيمات الإرهابية التي تهدد وحدتها”.

وتقصد بذلك الاستمرار في حربها المعلنة على مقاطعة عفرين -شمال سوريا وكأنّ عفرين ليست ارض سوريّة ، يجب أن يتوقف القتال فيه فوراً حسب القرار الدولي المتخذ بالإجماع في جلسة مجلس الأمن مساء السبت 24/2/2018 ، اضافة لرفع الحصار، المفروض من قبل قوات النظام، عن غوطة دمشق الشرقية وبقية المناطق الأخرى المأهولة بالسكان لمدة 36 يوماً.

إلا أن بيان الخارجية التركية و رغم انه رّحب بالقرار ،استمر بالتأكيد على أن تركيا ستستمر في محاربة التنظيمات الإرهابية التي تهدد وحدة الأراضي السورية ،ما يعني أنها تستثني عفرين من القرار الدولي ،رغم تأكيد رئيس مجلس الأمن أن القرار يشمل عفرين يشكل واضح.

الجدير بالذكر أن الدولة التركية تشن حرباً شرسة بمساندة الفصائل الإرهابية المرتبطة بتنظيمي القاعدة وداعش منذ 20/1/2018وتستهدف المدنيين بشكل عشوائي بقصفها المدفعي و الجوي كما أنها تسعى لرفض حصار خانق على عفرين حسب تصريحات متكررة الرئيس التركي أردوغان الذي يشرف بنفسه على قيادة العملية المسماة بغصن الزيتون ضد أهالي عفرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق