قضايا اجتماعية

أهالي عفرين يشيعون جثامين 14 شهيداً استشهدوا في “مقاومة العصر”

أهالي عفرين يشيعون جثامين 14 شهيداً استشهدوا في “مقاومة العصر”
شيع الالاف من أهالي مقاطعة عفرين جثامين 14 شهيداً بمراسيم مهيبة في مقبرة الشهيدة أفستا خابور إلى مثواهم الأخير.
تدفق المئات من أهالي مقاطعة عفرين اليوم صوب المشفى لتشييع جثمان 14 شهيداً، استشهدوا في مقاومة العصر بعفرين، مرددين الشعارات التي تحيي الشهداء ومقاومة مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة.

وحمل الأهالي جثامين الشهداء وتوجهوا إلى الشوارع الرئيسية لمدينة عفرين، وبهتافات وزغاريد عالية مرددين “بالروح والدم نفديك يا شهيد، أبناء الجزيرة معكم يا عفرين، عفرين صامدة، لا مكان للمحتل بيننا”.

وشارك في المراسم وفد من رابطة علماء الدين وملتقى الأديان في شمال سوريا، وأهالي مدينة حلب، ملتقى الأديان في عفرين، إلى جانب أهالي المقاطعة.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، بعدها ألقيت العديد من الكلمات من قبل القيادي في وحدات حماية الشعب والمرأة عبدو جيلو، باسم مجلس مدينة حلب أبو برو، باسم وفد علماء الدين القادمين من الجزيرة الشيخ بهزت، شقيقة الشهيد جودي هيفين كلدادو، والدة الشهيد أحمد علي خديجة محمد.

وتطرقت الكلمات إلى أن أردوغان يريد إعادة الأحلام العثمانية، وإنه بتكاتف الشعب يتحطم الحلم الذي كان أردوغان ينوي أن يطبقه في المنطقة، وإن الوفود التي أتت من حلب وشمال سوريا هي دعم ومساندة ولكي يرى الجميع صمود الأهالي أمام الطغيان وكيفية الدفاع عن أصالة ومتانة عفرين التي ستكون حلقة الدولة التركية الأخيرة وطلقة موجهة إلى صدر أردوغان الذي يحاول تهجير الشعب.

وبينت الكلمات مدى خسارة جيش الاحتلال التركي في تحركاته الكثيفة على الحدود، كما أن الدولة التركية التي قامت ببيع شعبها و نفسها بحفنة من الدولارات ويريدون أن يمثلوا بشعب عفرين.

وأكدت الكلمات بأن كافة أبناء الشمال السوري متضامنون مع بعض من مختلف المكونات والطوائف الدينية، وإنهم سيساندون الأهالي حتى تحقيق الأمان في سوريا بكاملها.

وأشارت الكلمات إلى الخسارة التي ألحقها جيش الاحتلال التركي بنفسه، وكيف قامت الدولة التركية بدعم المرتزقة كونها غير قادرة على التقدم وليست على ثقة بقواتها.

وبعد إلقاء الكلمات، قرأ علماء الدين وملتقى الأديان الفاتحة على أرواح الشهداء الخالدة.

تلاها وري جثمان الشهداء في مقبرة الشهيدة آفيستا في قرية كفرشيلة وسط زغاريد أمهات الشهداء.

والشهداء هم محمد الاسم الحقيقي محمد بكر، حنان الاسم الحقيقي حنان محمد، خضر دوزا الاسم الحقيقي منان بريمو، دلخاز عفرين الاسم الحقيقي محمود شيخو، إيريش الاسم الحقيقي إيبو جبر، جودي بريتان الاسم الحقيقي عغثمان كل دادو، ريدور الاسم الحقيقي علي عبود، نسر عفرين الاسم الحقيقي صلاح علي، هاوار الاسم الحقيقي خليل خلو، خبات جودي الاسم الحقيقي نوري رشو، بشانك روج الاسم الحقيقي روزلين داري، دوزا جيا الاسم الحقيقي لينا أوسو، الاسم الحقيقي رستم جودي علي، ذوي إعاقة الاسم الحركي أشرف حيدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق